” سفير ” برنامج التواصل الإجتماعي بين الوزارة والملحقيات الثقافية العالمية

” سفير ” برنامج التواصل الإجتماعي بين الوزارة والملحقيات الثقافية العالمية

التعليم السعودي :أطلقت وزارة التعليم العالي نظام التواصل المجتمعي أمس، لربط خريجي التعليم العالي بقطاع الأعمال، حيث يوفر النظام آلية تواصل بين الطالب المتخرج وجهة التوظيف (حكومية، خاصة) بعرض السيرة الذاتية للطالب على هذه الجهات.

ووفقا لما نشرته  “الاقتصادية” عن المهندس عبد العزيز المعمر المشرف العام على التطبيقات في وزارة التعليم العالي قوله :  إن النظام لا يقتصر على توظيف الخريجين، حيث يتم عرض الدراسات و البحث العلمي من قبل قطاع الأعمال وطرحها للمهتمين.

ونوه المشرف العام على التطبيقات إلى أن نظام التواصل المجتمعي يعني خريجي التعليم العالي بعكس ظام جدارة. وأشار إلى أن النظام لا يقتصر على توظيف الخريجين، حيث يتم عرض الدراسات والبحث العلمي من قبل قطاع الأعمال وطرحها للمهتمين.

وأضاف المعمر “نسعى لخلق أنظمة ذكية عالية لا تستدعي التدخل البشري”، موضحا أن نظام التواصل المجتمعي يعني خريجي التعليم العالي بعكس نظام جدارة.

جاء ذلك، خلال إطلاق الدكتور خالد بن محمد العنقري وزير التعليم العالي أمس، منظومة “سفير” الإلكترونية التي تربط الوزارة وجميع الملحقيات الثقافية في أنحاء العالم في شبكة واحدة، في إطار تفعيل سرعة تواصل الوزارة مع الطلاب والطالبات السعوديين المبتعثين في الخارج.

وأوضح العنقري، في كلمة ألقاها خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة، أن منظومةِ سفير “السحابية” تهدِف إلى خدمة الأبناء والبنات المبتعثين والمبتعثات، من خلال تحويل 230 خدمة إلكترونية تتفاعلُ تلقائياً عبر أنظمةٍ مترابطةٍ ومتكاملةٍ فيما بينها، لدعم العمليةَ التعليميةَ والخدماتِ الإدارية المقدمة للطلبة السعوديين في الخارج، بتسهيل إجراءاتِ إتمام طلباتهم، وسُرعةِ إنجازِها، مع تمكين المسؤولين في الوزارةِ والملحقياتِ من متابعة طلبات المبتعثين بشفافيةٍ عاليةٍ وفي وقتٍ وجيز.

وبين أن منظومةَ “سفير” تتيح للطلاب إمكانية تقديم طلباتهِم دون الحاجةِ لمراجعةِ الملحقية وتَكبُدِ عناءَ السفرِ إليها، مما يسهمُ في مساعدة الطالب على التركيز على دراسته. وأشار إلى أن علاقةَ الطالبِ بمنظومةِ “سفير” تستمر بعد تخرجه ورجوعه إلى أرض الوطن، حيثُ تتيحُ له التقديم على طلب معادلةِ شهادتِه، ومتابعةِ إجراءات طلبهِ وتسلّم نتيجته دون الحاجةِ للحضورِ إلى مقر الوزارة، كما يمكنُه التواصلَ مع قطاعِ الأعمال للبحث عن الوظيفة المناسبة له عن طريق منظومة التواصل المجتمعي.

وأكد أن منظومةُ “سفير” تساعد موظفي الملحقياتِ الثقافيةِ على إدارة وتنفيذ المهام الموكلة إليهم بتوفير المعلومات اللازمة لإتمام عملهم وتنفيذ طلبات المبتعثين، وتؤمن لهم البيانات الكاملة عن الطالب منذ تسجيله في البوابة الإلكترونية، والشهادات الحاصل عليها، ووسائل الاتصال به في المملكة وفي بلد الابتعاث، كما أنها تسهم في دعم الوزارة متابعة الطلبات وتقييم الأداء والتأكد من تقديم الملحقيات الثقافية الخدمات المطلوبة منها بشكل أمثل ودون أي تأخير.

من جانبه، أوضح الدكتور عبد القادر بن عبد الله الفنتوخ، وكيل الوزارة للتخطيط والمعلومات أن الوزارة تمكنت من تطوير تلك المنظومة باستخدام أحدث التقنيات ووفق المعايير المعتمدة عالمياً، وتم تطبيقها في جميع الملحقيات الثقافية من دون استثناء، ويستفيد منها حاليًا أكثر من 130 ألف مبتعث ومبتعثة.

وأشار إلى أن المنظومة تتكون من أربعة أنظمة رئيسة مترابطة ومتكاملة، هي (سفير الطالب، سفير إجراءات العمل، سفير الشؤون المالية، وسفير الشؤون الدراسية)، حيث يعمل سفير الطالب كموقع موحد لتقديم 86 خدمة إلكترونية تتعلق بجميع احتياجات المبتعثين، وطلباتهم الدراسية والإدارية والمالية، والعديد من الخدمات التي تتيح للمبتعث التواصل مع الملحقية إلكترونياً، ومتابعة طلباته دون الحاجة لمراجعة الملحقية، فيما يهدف سفير إجراءات العمل إلى رفع كفاءة العمل وتسهيل إدارة طلبات الطلاب, التي يتم استقبالها في الغالب من خلال سفير الطالب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)