طالبة الثانوي طلبت السماح 3 مرات قبل المغادرة !

طالبة الثانوي طلبت السماح 3 مرات قبل المغادرة !

التعليم السعودي : أبدى علي عواض العسيري عم الطالبة المتوفية «فاطمة» حزنه وأسفه على رحيلها، وقال إن الأسرة ظلت تطلق عليها اسم «عسلة» لحسن أخلاقها وطيبتها والتزامها، وعرفتها جميع زميلاتها بهذا الاسم، إذ درجت على القيام بأعباء المنزل كافة بعد مرض والدتها وبقيت أختا وأما لأشقائها السبعة أصغرهم رويدا أربع سنوات التي لم تكد تفارق حضن أختها عسلة.

وأضاف العم الحزين أن فاطمة كان لها تأثير كبير في كل العائلة بدماثة خلقها وتحملها المسؤولية منذ وقت مبكر.

ووصف عسيري ما حدث بالإهمال والتقصير الذي يستوجب المساءلة والتحقيق قبل معالجة الأوضاع في المدرسة، مشيرا في هذا الشأن إلى التحذيرات التي أطلقتها مديرة المدرسة عن خطورة المظلة على سلامة الطالبات.

وعن حياة أسرة الفقيدة، أوضح عمها أن العائلة تسكن في بيت شعبي متواضع في حي القصبة بالريش.

وأضاف أن مسؤولي التعليم غابوا عن التشييع وحضر وكيل الوزارة المساعد ومدير تعليم محايل عسير برفقة المحافظ إلى موقع العزاء، أما أم فاطمة فقالت: إنا لله وانا إليه راجعون» لقد فقدت ابنتي الغالية فاطمة وهي في ميدان العلم، كانت صدمة قوية، ودعناها لمدرستها وعادت إلينا جثة هامدة. وعلى النسق ذاته حملت عائشة شقيقة الراحلة إدارة التعليم مسؤولية ما حدث بسبب الإهمال والتقصير، وأضافت أن فاطمة ودعتها بحرارة وكأنها كانت تشعر بأنها لن تعود، وقالت سامحوني ثلاث مرات.

وعن حالة والدتها قالت إنها في حالة صدمة وأغمي عليها ثلاث مرات ونقلت للمستشفى وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>