عزوف الطلاب عن ملتقى الإرشاد المهني بجامعة الملك عبدالعزيز

عزوف الطلاب عن ملتقى الإرشاد المهني بجامعة الملك عبدالعزيز

التعليم السعودي – متابعات : شهدت ورش عمل ملتقى التوجيه والإرشاد المهني بمركز الملك فيصل للمؤتمرات في جامعة الملك عبدالعزيز في يومها الثاني أمس عزوف الطلاب عن المشاركة، وبقيت قاعات الورش شبه خالية. وكانت فعاليات الملتقى انطلقت صباح أمس الأول الأحد تحت رعاية مدير الجامعة د. عبدالرحمن اليوبي وتضمنت ثلاثة ورش ( بساطة الدليل في البحث عن الوظيفة – مهارات المقابلة – أحدث مهارات الكتابة المهنية )، وقال منظمون إن حضور الطالبات كان أكثر من الطلاب، مضيفين أن تغيير قاعة الورش وتعارض وقتها مع المحاضرات ربما كان سبب ضعف الإقبال.

واختتمت أمس فعاليات الملتقى الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب ممثلة بمركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي، وشهد اليوم الختامي إقامة ندوة حوارية عن الحياة المهنية أسرار وتحديات، تناولت أبرز التحديات التي تواجه الموظف وكيفية التغلب عليها، وركز اليوم الأخير على ضرورة صناعة الأعمال وتقديم مشاريع نوعية وتساهم في دعم الاقتصاد وفتح مجالات مهنية جديدة للشباب من خلال ريادة الأعمال، وسلطت دورة تدريبية بعنوان «ريادة الأعمال والأفكار الريادية» للدكتور عبدالرحمن الحريري، الضوء على كيفية تقديم الأفكار والمشاريع الريادية والتي تضمن للشاب والشابة الاستثمار الأمثل في السوق السعودية.

وقدم الدكتور فؤاد مرداد دورة تدريبية بعنوان «مشروعك بعد التخرج» كما عقدت دورة بعنوان «النجاح في العمل المهني» للدكتورة نعيمة البوقري، وورشة عمل بعنوان «أحداث مهارات الكتابة المهنية» للدكتور رانية العرضاوي، «وبساطة الدليل في البحث عن الوظيفة» لحنان الجشيم، و»التخطيط الإستراتيجي الناجح للمستقبل» للدكتور عز بن محمد علي، و»عادات الناجحين في بيئة العمل» للدكتورة شذا خصيفان، و»ريادة الأعمال والتميز برؤية 2030» للدكتورة أمال الغزاوي، و»مهارات التسوق الشخصي» للدكتورة خلود ملياني.

من جانبه أوضح مدير مركز الإرشاد المهني والدعم الوظيفي الدكتور محمد بن ونيس الربيع إن الملتقى يهدف إلى تغيير طريقة تفكير المستفيدين نحو الوظائف، وتنمية الوعي الذاتي والمهني وتعزيز الثقة، وتوعية الخريج والخريجة بالمهارات والمؤهلات المهنية المطلوبة للعمل. وبين أن الملتقى يسعى إلى مساعدة الخريجين على التكيف وتطوير مهاراتهم بما يتوافق مع سوق العمل، وتنمية اتجاهات الخريج ين الإيجابية نحو بعض الأعمال التقنية والحرفية والفنية بما يلبي حاجات المجتمع، واستهدف الملتقى في نسخته الثانية خريجي وخريجات الجامعات، والطلبة المتوقع تخرجهم خلال عام دراسي وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)