عضو شورى: التقاليد تحول دون توحيد الزي التعليمي

عضو شورى: التقاليد تحول دون توحيد الزي التعليمي

التعليم السعودي : فيما تداول طلاب وطالبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مطالبات بتوحيد الزي التعليمي على كافة المستويات التعليمية لتقليل التكلفة المادية على الأسر وإلغاء الحواجز الاجتماعية بين الطلبة، واختيار ألوان تؤدي إلى تهيئة الطلاب لبيئة تعليمية جاذبة، أوضح نائب رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى الدكتور عبدالله الجغيمان لـ”الوطن”، أنه يصعب تطبيق الزي الموحد في السعودية كونها منطقة واسعة الرقعة متعددة العادات والتقاليد الاجتماعية.
وقال الجغيمان: “هناك شبه توحيد لزي الطالبات في التعليم العام، وقد يكون من المناسب ترك اللباس في مدارس التعليم العام بما يقوده العرف الاجتماعي في المنطقة دون أن يلزم الجميع بثقافة وتقاليد جهة أو منطقة واحدة من الوطن، وأما للطلاب فهناك زي رسمي سعودي أغلب الطلاب ملتزمون به، ويتم العمل به إجمالا دون حاجة إلى إلزام رسمي”.
وأبان الجغيمان أنه يوجد في المرحلة الجامعية قواعد عامة تضبط وتنظم اللباس فيها، سواء للطلاب أو الطالبات مع ترك مساحة معقولة للحرية الفردية بما لا يتجاوز هذه المحددات العامة، وهذا كاف ويبعد نظرية فرض إلزامات معينة أو إلزام بزي موحد فيها.
من جهته، أوضح مستثمر في مجال الزي التعليمي لـ”الوطن”، أن توحيد الزي سيضيف وفرة اقتصادية للأسر وتكون عبر التعاقد مع المؤسسات التعليمية برسوم محددة، ويحتاج كل طالب أو طالبة لطقمين من الزي الموحد طيلة العام الدراسي برسوم لا تتجاوز 400 ريال، ويكون تحديد المقاسات عبر نموذج خاص من المؤسسة لكل طالب، ومن ثم يتم العمل على الزي بناء على المقاسات المسجلة في النماذج وفقاً لصحيفة الوطن.

08AW20A_2210

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>