فعاليات ودورات تدريبية في «أسبوع الأصم» في «تعليم الأحساء»

فعاليات ودورات تدريبية في «أسبوع الأصم» في «تعليم الأحساء»

التعليم السعودي : قال أحمد بالغنيم مدير التعليم في الأحساء، إن أسبوع الأصم هو ضمن أحد البرامج التي تسهم في دمج الطالب الأصم مع الطلبة الأسوياء ورسم الثقة بين الطلبة في جميع المراحل، عاداً هذه الفعاليات التي يتخللها عدد من الدورات التربوية من شأنها تقوية العلاقة بين أفراد المجتمع في المحافل والإدارات الحكومية، لها دورها الكبير في عملية التواصل بين الموظف والفرد والمستفيد سواء كان من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة أو أفراد المجتمع الأسوياء.

وأوضح بالغنيم خلال كلمته أمس في افتتاح فعاليات أسبوع الأصم 41 بعنوان “فلنجعل القلم والكتاب صديقين للأصم” والمعرض الفني المصاحب له في الصالة الرياضية بمعهد الأمل، أن هذه الفئة هم جزء من المجتمع، وأن ادارة التربية الخاصة ومعلمي التربية الخاصة يبذلون الجهد الكبير والمتميز وعديدا من البرامج والفعاليات والدورات التدريبية، مؤكداً أن معرفة أحاسيس فئة الصم ومشاعرهم وكيفية التخاطب معهم أمر واجب على الجميع وهذا حق من حقوقهم علينا جميعا كأفراد بالمجتمع.

من جانبه، بين محمد النجادي المشرف العام على المهرجان مدير معهد الأمل أهمية استشعار نعمة السمع والكلام علينا جميعاً، مشيراً إلى أن هذه الفئة لها حق علينا جميعا، لذلك أخذت فعاليات هذا الأسبوع بالحرص على إبراز المواهب الشبابية من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم، لاسيما المبدعين في المجال الرياضي والمجال الإبداعي في جميع المجالات العلمية. وبين النجادي أن الإدارة استفادت من فرص التحسين لديها وقدمت عديدا من البرامج والفعاليات واللقاءات والمهرجانات الرياضية والثقافية والفنية والدورات التدريبية واللجان العاملة، لافتا إلى أن الفعاليات تهدف إلى التعريف بقدرات ذوي الإعاقة السمعية، ووسائل رعايتهم وتربيتهم وتعليمهم وتأهيلهم وإعدادهم للحياة الاجتماعية والمهنية، وطرق التواصل بينهم وبين أفراد المجتمع وفقاً لصحيفة الأقتصادية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>