قائدة المدرسة المنكوبة حذرت تعليم محايل قبل الكارثة

قائدة المدرسة المنكوبة حذرت تعليم محايل قبل الكارثة

التعليم السعودي : علمت «المدينة» من مصادر خاصة أن قائدة (ثانوية الريش للبنات) آمنة الحفظي سبق أن رفعت بعدد من الخطابات لإدارة تعليم محايل خلال عام 1436هـ وخلال العام الحالي كان آخرها في شهر ربيع الأول الماضي توضح فيه خطورة المظلة الداخلية وعدم تركيبها بالشكل الصحيح وأنها تشكل خطرا على الطالبات في الاصطفاف الصباحي، كما تشكل تهديدا لحياة الطالبات خلال موسم الأمطار، مشددة على ضرورة الوقوف على الوضع ومعالجته بأسرع وقت ممكن.
وحسب المصادر فإن تعليم محايل لم يتجاوب مع جميع خطابات المديرة ولم يصلها رد حتى وقع ما كانت تحذر منه في هذه الحادثة التي فجعت منطقة عسير، وذكرت المصادر أن قائدة المدرسة بعد الانتهاء من ترميمها منذ عامين رفضت استلام المبنى وتحمل المسؤولية لما كان لها من ملاحظات في عدة جوانب غير أنه تم التعامل مع بعض الملاحظات وترك عدد منها وفقاً لصحيفة المدينة.

u

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>