«لجنة» تكشف انتهاء العمر الافتراضي لأجهزة المدارس منذ 3 سنوات

«لجنة» تكشف انتهاء العمر الافتراضي لأجهزة المدارس منذ 3 سنوات

التعليم السعودي : كشفت اللجنة المركزية للاستعداد لبدء العام الدراسي التي شكلها وزير التعليم، عن ضعف التجهيزات في إدارات التعليم، التي صنفت الاستعداد «بالمسار الحرج» لأغلب الإدارات، وأوضحت خلال تقريرها العاشر (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، بأن 23 إدارة من إدارات التعليم نسبة جاهزيتها في المؤشر «الأحمر الحرج»، منها: إدارة تعليم الرياض، ومكة المكرمة، وعسير، والشرقية، والشمالية، والمدينة، ونجران وجازان، ولم يحقق نسبة إنجاز جيدة إلا إدارات التعليم في المدن الصغيرة كعنيزة والرس والنماص والمجمعة، مشيرة إلى عدم توفير أجهزة الحاسب وطابعات جديدة ومعامل الحاسب الآلي في المدارس، مؤكدة انتهاء العمر الافتراضي للأجهزة ولم تعد تفي بالغرض منذ أكثر من 3 سنوات.

ويأتي عجز «التعليم» في تعيين حراس المدارس، خصوصاً مدارس البنات، وعدم تأمين مكيفات حتى الآن وكذلك الأثاث المدرسي والكراسي وعدم توفير وسائل نقل بسبب خطاب وزارة المالية بشأن التريث في استكمال ترتيبات الخدمة للعام المقبل حين انتهاء مكتب ترشيد الإنفاق الرأسمالي والتشغيلي من مهماته، كما تسبب تأخر وزارة الخدمة المدنية في إعلان الوظائف، وتأخير حركة النقل الداخلي للمعلمين في إدارات التعليم، وعدم تحديث بيانات المعلمين بشكل مباشر بحسب وضعهم الوظيفي في نظام فارس، مثل الذين لم يباشروا العمل على وظائفهم، وبالتالي عدم الاستفادة من وظائفهم واحتسابهم كمعلمين على رأس العمل، وكذلك استكمال إجراءات التقاعد للاستفادة من وظائفهم وغيرها من حالات طي القيد في غربلة وزارة التعليم في معرفة احتياج المعلمين.

وأشار التقرير إلى تأخر وزارة التعليم في تأثيث المدارس الجاهزة للتشغيل، بسبب عدم قبول نظام فارس لعمليات الشراء المباشر لإدارات التعليم، التي يتطلب تأمينها بشكل عاجل للاستعداد وضعف المخصصات المالية لبنود التجهيزات المدرسية، وذكر التقرير أنه لعدم اعتماد تكاليف جديدة في العام المالي الحالي المتوافرة في بند تأمين المكيفات والبرادات ومقدارها 12 مليون ريال، وهي لزوم مستندات واجبة الصرف ولا يمكن الطرح عليها، لم تستطيع لجنة الاستعداد معرفة نسبة الإنجاز ومتى الانتهاء.

وأوضح التقرير أن المبالغ التي تم تخصيصها من وزارة المالية للعام المالي الحالي لبنود الصيانة والنظافة تبلغ 500 مليون ريال، وهي منخفضة عن العام المالي السابق ولا تغطي مستحقات العقود القائمة، وأنه تم تعزيز البنود في حدود 280 مليون ريال عن طريق عمل مناقلة داخلية.

وكشف التقرير أنه وفقاً لنظام فارس عن المتوافر من البرادات والمكيفات والمقاعد الدراسية في مستودعات إدارات التعليم والمستودع العام بالوزارة المقدم من الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية، اتضح توافر 10.069 برادة، و9919 مكيفاً، و94.593 مقعداً دراسي، وأنه على القطاعات المعنية ووكالة المباني والتجهيزات المدرسية التواصل مع إدارات التعليم لسرعة إيصالها للمدارس.

وطالب التقرير الـ10 للاستعداد للعام الدراسي المقبل إدارات التعليم سرعة البدء في تعيين حراس للمدارس، كما طالب بسرعة تحديث بيانات شاغلي الوظائف التعليمية وحصر الشاغر بالتعاون مع الإدارة العامة للموارد البشرية، والاستفادة من الكتب الدراسية والتجهيزات المدرسية والمكيفات والبرادات الموجودة في المستودعات المركزية ومستودعات إدارات التعليم والبدء في إعادة توزيعها على إدارات التعليم، كما طالب بأن يتم التنسيق مع إدارات المباني بادرت التعليم لتزويد الوكالة بتقرير عن حال المكيفات بالمباني المدرسية وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>