مبتعثون : أخيرا.. أزيحت عنا أعباء المعيشة في بريطانيا

مبتعثون : أخيرا.. أزيحت عنا أعباء المعيشة في بريطانيا

التعليم السعودي – متابعات : أكد عدد من المبتعثين السعوديين في بريطانيا لـ«عكاظ» أن موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على تعليق العمل بسعر صرف التثبيت للعملات في حال انخفاض أي منها عن السعر المثبت يرفع عن كاهلهم الكثير من الأعباء المعيشية، ويزيح عنهم هاجسا كبيرا، ليتفرغوا لما ابتعثوا من أجله بجد واجتهاد، معربين عن بالغ شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على هذه الموافقة.

وقال طالب الدكتوراه شاكر الذيابي إن الموافقة تجسد حرص خادم الحرمين الشريفين وقربه من أبنائه في الداخل والخارج، والعمل على تذليل كل ما قد يعترضهم من معوقات خلال غربتهم ودراستهم في الخارج، والقرار يعد حافزا للطلاب على مواصلة دراستهم بيسر وسهولة، وعوناً لهم على مواجهة الأعباء المالية خلال رحلة الابتعاث.

وأشار طالب الدكتوراه في مدينة يورك البريطانية مقبول العلياني إلى أن توجيه خادم الحرمين أتى بعد دراسة متأنية قامت بها الملحقية الثقافية في لندن وغيرها من الجهات ذات العلاقة ودرست الموضوع عن قرب وتأكدت من مدى ضرر تثبيت سعر الصرف، مشيراً إلى أن خادم الحرمين الشريفين حريص على أن يجتهد أبناؤه المبتعثون في دراستهم ليعودوا للمملكة وقد تسلحوا بالعلم ليساهموا في مواصلة مرحلة البناء.

وتقول المبتعثة لدراسة الماجستير في جامعة بانقور البريطانية مريم بنت عبدالله الجهني، إن التوجيه الكريم قرار حكيم من الملك، ويتواءم مع التغيرات التي طرأت على الحياة، خصوصا في بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي؛ إذ ارتفعت المنتجات والمواد الاستهلاكية والخدمية، وبالتالي أصبحت ميزانية المبتعث لا تتحمل هذه الأعباء وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)