محافظ الأحساء يكرم 362 متفوقًا بينهم 5 من أبناء الشهداء

محافظ الأحساء يكرم 362 متفوقًا بينهم 5 من أبناء الشهداء

التعليم السعودي – متابعات : رعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء مساء أمس الأول، حفل التفوق الرابع والثلاثين في القاعة الكبرى بجامعة الملك فيصل في مدينة الهفوف والذي تنظمه الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد للاحتفاء بأبنائها الطلاب، حيث صافح المكرمون سموه على مسرح الحفل بحضور مدير جامعة الملك فيصل بالأحساء د. محمد بن عبدالعزيز العوهلي ومدير إدارة التعليم بالأحساء أحمد بن محمد بالغنيم وأمين الأحساء م. عادل محمد الملحم، والداعم الماسي سليمان الحماد ومدراء الدوائر الحكومية ومساعدي المدير العام وقيادات التعليم ومنسوبي التعليم، وقادة المدارس والداعمين وأولياء الأمور، حيث بلغ عدد الطلاب المكرمين 362 طالبا من المرحلة المتوسطة، والثانوية، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم، والمعهد العلمي، ومدارس التربية الخاصة، ومدارس النظام الدولي، وتعليم الكبار «ليلي»، والثانوية العامة، وثانوية المقررات، والنظام الدولي، وأبناء شهداء الواجب.

كما تم تكريم 12 أسرة نظمت حفلات تكريم لأبنائها المتفوقين، وكذلك تكريم جمعيتي الرميلة والبطالية لمساهمتهما بتكريم الطلاب المتفوقين في النطاق الجغرافي لخدماتهما، وخلال الحفل تم تكريم سمو الأمير بدر حيث قدمت إدارة التعليم وجامعة الملك فيصل دروعا تذكارية لسموه.

مسؤولية تربوية

وأبدى مدير إدارة التعليم بالأحساء افتخار الإدارة بالاحتفاء في كل عام بكوكبة المتفوقين من أبناء هذا الوطن الغالي. وقال: إنه كلما تكررت المناسبة زاد اعتزازنا بهذه العقول النابغة الفتية والتي نؤمن يقينا أن مستقبل هذه البلاد المباركة في الغد القريب سيكون على سواعدها وعلى ما يقدمونه لوطنهم من فكر ورقي وتقدم.

مؤكدا أن المتفوق هبة ومنحة من الله عز وجل ومسؤوليتنا كتربويين تقديم الرعاية المثلى له حتى يؤتي ثماره علما نافعا وعملا صالحا، في ظل الاهتمام الكبير الذي يحظى به التعليم من قبل القيادة الحكيمة في بلادنا الغالية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والدعم السخي من قبل وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى عناية ورعاية وتكريما.

تحدّ وطني

مضيفا أن هذا الاحتفاء وهذه الرعاية الكريمة تجعلنا جميعا أمام تحد وطني مهم نسعى من خلاله إلى تحقيق رؤية قيادتنا المباركة لما فيه خير البلاد والعباد ومتطلعين أن يكون لهذه العقول المتفوقة الدور الأبرز مستقبلا في القيادة والريادة. وأن تكريم هؤلاء الطلاب تتويج للعمل الجاد والجهد المبذول من قبل الجميع، مؤكدا أن المجتمع شريك حقيقي في هذا التفوق وفاعل أساسي في تحقيق الأهداف التربوية والاهتمام بالمتفوقين ورعايتهم نحو مواصلة مسيرة التقدم والازدهار.

ثمرة العطاء

وأبان أمين الأحساء م. عادل بن محمد الملحم سعادة الأمانة بأن ترعى أبناءها الطلاب المتفوقين وقال: نرى بواكير النجاح وثمرة العطاء ظاهرة ونشعر بالفخر بهذا الجيل الذي جعل التفوق شعاره وهدفه وسعى إليه وحققه بتوفيق الله أولا ثم بما تقدمه حكومتنا الرشيدة بعطاء سخي لأبنائها الطلاب.

وكان الحفل قد انطلق بالسلام الملكي وتبعته آيات من الذكر الحكيم فكلمة مدير عام التعليم، ثم كلمة الشريك الإستراتيجي أمانة الأحساء ألقاها م. عادل الملحم، ثم قصيدة وطن قدمها الطالب بندر الزهراني، فكلمة المتفوقين ألقاها الطالب حسين علي الكشي أعقب تلك الكلمة عرض مسرحية الحقيبة الحائزة على المركز الأول على مستوى المملكة قدمها مجموعة من طلاب الأحساء وفقاً لصحيفة اليوم.

54fe5182f0687408ac76ccbfba6bc4d9 343cb9dfb20e61c1798c6f68cea97ca3 951a499a2fa18536292ab8c818c889fe 1979cc29bfe9eda4e66f341486b99783 fbb9de0ba23eb3a496932b655b686878

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>