«مدني الرياض» يحرر نوافذ 130 طالبة من «القضبان»

«مدني الرياض» يحرر نوافذ 130 طالبة من «القضبان»

التعليم السعودي : حجب أحد ملاك المجمعات السكنية في الرياض الشمس والهواء عن أكثر من 130 طالبة مغتربة لأكثر من عامين، عبر تشييده حديدا مغلظا سد به نوافذ السكن مخالفاً كل أنظمة واشتراطات السلامة، قبل أن يجبره «الدفاع المدني» على إزالتها أمس الأول، بعد حملات استنكار شنها مستخدمو «مواقع التواصل» على مالك المجمع.

وأوضح المتحدث باسم المديرية العامة للدفاع المدني في الرياض الرائد محمد الحمادي لـ«عكاظ» أمس أن الدفاع المدني تلقى بلاغا من أحد المواطنين عبر حساب المديرية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وبناء عليه تم توجيه فرقة للسلامة وقفت على الموقع، وهو عبارة عن مجمع سكني للطالبات لا يتبع لأي جهة حكومية.

وقال الحمادي إن الفرقة وجدت مخالفات عدة في المجمع، وتم طلب إزالتها فوراً، واتخذت إجراءات نظامية بحق مالك المجمع.

وكان مواطن سعودي نشر تسجيلا مصورا عبر حسابه في «تويتر» يظهر أحد المجمعات الخاص بسكن المغتربات وقد تم إغلاق جميع نوافذه بالحديد.

ولاقى التسجيل المصور ردة فعل كبيرة من قبل مستخدمي «مواقع التواصل» وكتاب رأي، معتبرين أنه استهتار بحياة الإنسان، ومطالبين في الوقت ذاته باتخاذ إجراءات سريعة لإزالة الحديد من النوافذ ومعاقبة مالك المجمع.

وأدى قبول جامعات الرياض للكثير من الطالبات اللاتي يعشن في مدن خارج العاصمة إلى توفير مستثمرين شققا سكنية مخصصة للطالبات المغتربات، لاسيما أن بعض الجامعات لا توفر سكنا للطالبات.

وقالت هيفاء القحطاني (طالبة من خارج العاصمة) التي تدرس في جامعة الملك سعود «كنا نعيش في سجن كبير»، مشيرة إلى عدم استطاعتها رؤية الشمس أو تنفس الهواء الخارجي طوال العامين الماضيين، إلا «بعد خروجنا من السكن».

وأوضحت القحطاني لـ«عكاظ» أنها من سكان مدينة الدمام، وقدمت إلى الرياض قبل عامين من أجل إكمال دراستها الجامعية في كلية الطب، مبينة أنه بسبب عدم وجود أسرتها في الرياض قررت أن تسكن في المجمع الذي يكلفها نحو ستة آلاف ريال كل ثلاثة أشهر.

وأكدت أن المجمع يخضع لحراسة مشددة، وأنه في حال قررت الخروج للتسوق، أو لأي أمر آخر، فإن مسؤولي الأمن يلزمونها بالاتصال على ولي أمرها لكي يسمح لها بالخروج، وعليها العودة قبل الساعة 12 ليلاً، لأن المجمع يغلق أبوابه عند هذه الساعة.

وقال أحد مشرفي السكن ويدعى أسامة سوداني الجنسية إن مديرة المجمع (سعودية) أمرتهم بإزالة الحديد من نوافذ المجمع، ولكنه لا يعلم عن السبب.

فيما قال أحد الحراس (بنغلاديشي) إن السبب يعود إلى تلقي إدارة المجمع خطاباً من الدفاع المدني.

ويقع المجمع (تحتفظ «عكاظ» باسمه) في حي العقيق شمال الرياض، ويملكه رجل أعمال سعودي، وتسكن في المجمع نحو 130 طالبة جميعهن مغتربات.

وقال مشرف السكن أسامة إنه تم تركيب الحديد على النوافذ بعد أن كانت لهم تجربة في أحد المجمعات الذي هاجمه شخص وحاول أن يتسلل مع النافذة إلى داخله، وبالتالي قررت الإدارة تركيب الحديد حرصا على سلامة الطالبات.

وقالت هدى الشمري، وهي طالبة تسكن في المجمع وقدمت من منطقة الحدود الشمالية، إنهن في الغالب لا يخرجن من المجمع إلا إلى الجامعات والمستشفيات، بسبب بعض الشروط التي وضعها المجمع، وتم التوقيع عليها من قبل أولياء الأمور، وبالتالي معظم الطالبات يطبخن طعامهن داخل المجمع وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>