مدير تعليم نجران : يومنا الوطني هو أحد الأيام المضيئة في التاريخ العربي الحديث

مدير تعليم نجران : يومنا الوطني هو أحد الأيام المضيئة في التاريخ العربي الحديث

التعليم السعودي : رفع مدير عام التعليم بمنطقة نجران الدكتور محسن بن علي الحكمي, باسمه ونيابة عن منسوبي التعليم في منطقة نجران والمحافظات التابعة لها, أسمى آيات التهنئة والتبريك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-, وسمو ولي عهده الأمين, وسمو ولي ولي العهد –حفظهما الله-, بمناسبة اليوم الوطني الـ86 للملكة, والذي يحل على بلادنا بعد غدٍ الجمعة.
وأكد أن يومنا الوطني هو أحد الأيام المضيئة في التاريخ العربي الحديث والذي نعتز به كثيراً , فمنه اطلقت مسيرة التوحيد لبلادنا الغالية تحت راية الإسلام الخالدة ( لا إله إلا الله محمد رسول الله )، بقيادة مؤسس هذا الكيان الشامخ الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – رجل الحكمة والرؤية الثاقبة والطموح العظيم والحنكة الذي لمّ الشتات وبدد الضعف وجمع بين قلوب ابناء هذا الوطن ووحدت شملهم وجعلت منهم شعباً عظيماً بين الأمم.
وأضاف قائلاً : ” إنه فعلا قدوة ومثال لكل ابناء بلده فقد تعلمنا من سيرته الخالدة كيف تتحقق الآمال والطموحات بالصبر والكفاح وقوة الإيمان وصدق العزيمة، إنه صاحب القلب الكبير والعقل الراجح والنفس المؤمنة وهذه مزايا قليلة من كثيرة اجتمعت في شخصية صقر الجزيرة الذي استطاع أن يحيل التفكك في جزيرة العرب إلى دولة شامخة البنيان مهيوبة الجانب موقرة الكرامة بين بلاد العالم , لقد قاد شعبه إلى النور، وهذا ما سار عليه أبناؤه الميامين من بعده حتى وصلنا اليوم لعهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله ورعاه- الذي يوصف به عهده بأنه عصر الحزم والمواقف البطولية والثبات في زمن تهتز فيه الدول وتتفكك الأوطان وتتشرذم الشعوب وتتفرق وتكثر الفتن والحروب وسفك الدماء.”
وبيّن الحكمي أن في هذا الوقت الذي تحيط بنا فيه الأزمات والمحن, انبرى خادم الحرمين الشريفين, القائد الهمام –حفظه الله-, دون شعبه ومقدرات وطنه ودفع بالغالي والنفيس من أجل وحدة هذا الوطن وأمن ورخاء ابناءه فكان له ذلك واصطف الجميع خلفه سداً منيعاً أمام كل الأعداء في الداخل والخارج, وبعون الله تتحقق كل امنياته ورؤاه بمملكة جديدة بكل المقاييس وعلى مختلف المستويات فما نشهده من تحديث وتطوير لهيكلة الدولة منذ توليه الحكم يشير بأن القادم بعون الله أفضل وأكثر رخاء وأمن.
وأشار إلى أن منطقة نجران حظيت وتحظى بنصيب كبير من المشروعات التنموية المختلفة في عهد خادم الحرمين الشريفين –رعاه الله- وتلقى حاجات المنطقة اهتماماً منقطع النظير من صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران الذي يسعى جاهداً منذ تعيينه أميراً لهذه المدينة العزيزة لجلب ما تحتاجه من مشاريع تخدم المواطن.
ودعا الحكمي الله جل وعلا في ختام حديثه أن يحفظ بلادنا, وولاة أمرنا, وأن يديم على وطننا الشامخ وعلى الشعب الكريم, نعم الأمن والأمان والعزة والشموخ والتقدم وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)