مدير جامعة أم القرى يطلع على خرائط تنفيذ المرحلة الأولى لوادي مكة للتقنية

مدير جامعة أم القرى يطلع على خرائط تنفيذ المرحلة الأولى لوادي مكة للتقنية

التعليم السعودي :اطلع معالي مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور بكري بن معتوق عساس، على المخرجات الأولية للخرائط التنفيذية لبناء وتشييد المرحلة الأولى لوادي مكة للتقنية (حديقة العلوم والتقنية) بجامعة أم القرى خلال ورشة العمل التي عقدتها اللجنة التنفيذية والاستشارية للشركة اليوم بمقر الجامعة بالعابدية.
شارك في الورشة وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور نبيل بن عبد القادر كوشك، ووكيل الجامعة للفروع الدكتور محمد واصل الحازمي، والرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور أسامة بن راشد العمري، والمشرف العام على وادي مكة للتقنية الدكتور وديع بن علي البرقاوي، وأعضاء اللجنة التنفيذية والاستشارية للشركة من الخبراء والمختصين من داخل الجامعة وخارجها إلى جانب الشركة المصممة للمخطط العام لوادي مكة للتقنية HOK ومستشار إدارة المشروع SETS.
وبارك معالي مدير جامعة أم القرى في كلمة له خلال أعمال الورشة، الخطوات المتسارعة التي خطتها الشركة واختصارها للزمن منذ صدور الموافقة السامية الكريمة بإنشاء شركة وادي مكة للتقنية وهي شركة استثمارية تمتلكها جامعة أم القرى بالكامل.
ومن جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور أسامة بن راشد العمري، أن هذه الورشة تشكل مرحلة مهمة في مسيرة وادي مكة للتقنية حيث تجسد الانتقال من مرحلة تصميم المخطط العام إلى مرحلة إعداد الخرائط التنفيذية الهندسية والعمرانية تمهيدا لبدء مرحلة البناء والتشييد لمشروع حديقة العلوم والتقنية بالجامعة، مبينًا أن من أهداف الشركة القيام بإنشاء مشروع وادي مكة للتقنية الذي يعد (حديقة علوم وتقنية ) تهتم من جانبها بتفعيل برامج الأبحاث المشتركة بين الصناعة ومؤسسات القطاع العام وقيام حاضنات الأعمال بهدف تحويل نتائج الأبحاث إلى تطبيقات تجارية وصناعية.
وأشار إلى أن المشروع المزمع إنشاؤه لوادي مكة للتقنية أو ما يطلق عليه ( حديقة علوم وتقنية ) سيتضمن مراكز بحثية لشركات محلية وعالمية تسعى لتطوير التقنية لخدمة أعمالها في المملكة، مفيدًا أن المشروع يتطلع لأن يكون المركز الأكثر رقيًا وتطويرًا في منطقة الشرق الأوسط للأبحاث الصناعية والتطوير التقني، وسيقوم بتقديم خدمات الدعم اللازم من تصنيع وتسويق للابتكارات العلمية ذات الجدوى التسويقية والاقتصادية الناشئة عن الأبحاث الأكاديمية.
وتعد شركة وادي مكة للتقنية الذراع الاستثماري للجامعة في الناتج العلمي والتقني والمعرفي من الأبحاث والابتكارات العلمية للجامعة أو من الأبحاث المشتركة مع مراكز البحوث للشركات الصناعية المساهمة في وادي مكة للتقنية والعمل على التسويق التجاري للأبحاث وتوجيه البحوث الجامعية لتصبح ذات مردود اقتصادي، بالإضافة إلى المساعدة على تسريع عمليات تحول الابتكارات التقنية إلى منتجات تجارية وإيجاد موقع مهم للمملكة على المستوى العالمي في مجالي الأبحاث الصناعية ذات الجدوى الاقتصادية وبرامج الابتكار والإبداع.
وتسهم الشركة في توفير قاعدة للتواجد القوي للشركات العالمية والمشروعات العملاقة لتوجيه التكنولوجيا العالمية إلى الاقتصاد المحلي وتوفير برامج حاضنات الأعمال لمساعدة الشركات الصغرى والمتوسطة تقنيا وماديا وإداريا والاستفادة من وجود الشركات الصناعية بالقرب من الجامعة من أجل توفير الفرص للطلاب للتعرف عن قرب وبشكل واقعي وعملي على المشاكل الصناعية وتوفير فرص وظيفية للطلاب أثناء فترة دراستهم بالجامعة وحتى بعد تخرجهم منها والمشاركة في المشاريع الصناعية الناشئة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)