مدير جامعة الملك فهد : اليوم الوطني .. فرصة تأمل واستشراف

مدير جامعة الملك فهد : اليوم الوطني .. فرصة تأمل واستشراف

التعليم السعودي : قال معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد بن صالح السلطان ” تمر علينا ذكرى جديدة لتوحيد هذا الكيان العظيم على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز ال سعود – طيب الله ثراه – لتعيد إلى الأذهان عظمة الإنجاز ، الذي تم بفضل الله على يد المؤسس البطل ورجاله المخلصين ، ويجسد نعمة لمّ شمل هذه البلاد تحت راية التوحيد في الأرض التي انبثق منها نور الإسلام وحملت رسالته الخالدة إلى البشرية ” .
وأضاف في تصريح بمناسبة اليوم الوطني ” يشكل اليوم الوطني مناسبة مهمة نتذكر فيها نعم الله علينا، ونحن نرى وطننا الكريم يرتقي كل يوم إلى مزيد من التطور والنمو في مختلف الميادين العلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية ، ويقدم تجربة تنموية فريدة ، ليس فقط لما حققته من مستويات قياسية من التقدم ، ولكن كذلك لما استندت إليه من قيم إنسانية وحضارية غرست روح الانتماء للوطن في نفوس المواطنين جميعاً ” .
وتابع قائلاً ” إن اليوم الوطني يذكرنا أن التضحيات العظيمة والعطاء غير المحدود هي طرق تحقيق الأهداف ، فبعد التوحيد بدأت على أرض هذه البلاد قصة مسيرة تنموية شاملة في بلاد افتقدت في البداية للثروات الطبيعية ولكنها كانت غنية برجالها لتصبح الصحاري القاحلة ميداناً لنهضة تنموية شملت جميع القطاعات والمجالات التعليمية والصناعية والزراعية والخدمية، وجعلت المواطن السعودي هدف هذه التنمية ، و رسمت معالم حضارية جمعت بين أصالة التراث وديناميكية الحاضر ومتغيراته ، كما تهيأت للمستقبل ببصيرة نافذة تستشرف الآفاق وتستنير الطريق ” .
وأشار الدكتور السلطان إلى أنه في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – استمرت المسيرة الخيرة تطرق كل أبواب التقدم والتطور النمو في مختلف المجالات وتحقق إنجازات تنموية كبيرة ، وعملت على الأسس الثابتة التي قامت عليها هذه البلاد المباركة من التمسك بكتاب الله وهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وحفاظاً على وحدة البلاد وتثبيت أمنها واستقرارها ، وعملاً على مواصلة البناء وسعياً متواصلاً نحو التنمية الشاملة وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بعقيدتنا الصافية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته، وتحقيق العدالة لجميع المواطنين، وإتاحة المجال لهم لتحقيق تطلعاتهم وأمانيهم المشروعة في إطار نظم الدولة وإجراءاتها ، قد تعززت مكانة المملكة عربياً وإسلامياً وفي المحافل الدولية ، و واصلت جهودها الخيرة في دعم السلام العالمي ، ونصرة القضايا الإنسانية العادلة ، وتعزيز دور المنظمات العالمية .
وعلى الصعيد الاقتصادي قال معالي مدير جامعة الملك فهد ” لقد حقق هذا العهد الزاهر خطوات واسعة ومتسارعة في مجال الإصلاح الاقتصادي ، ونجحت رؤيته السديدة في تثبيت دعائم الاقتصاد من خلال تنويع القاعدة الاقتصادية ، و واكب ذلك تعزيز التنمية البشرية والاستثمار في رأس المال البشري ، وقد أثبت الاقتصاد السعودي متانة الأسس التي يعتمد عليها في وقت يعاني فيه كثير من دول العالم ركوداً واضحاً وأزمات اقتصادية كبيرة ، وأقر مجلس الوزراء رؤية المملكة العربية السعودية 2030م التي ستحقق – بمشيئة الله – التقدم والازدهار لوطننا الغالي ، وتنطلق أهمية هذه الرؤية من أنها حشدت قدرات وإمكانات الوطن وأبنائه لمواجهة التحديات التي رصدتها بشفافية والاستفادة من الفرص بالشكل الذي سيحقق ـ بمشيئة الله ـ مستقبلاً أفضل للوطن وأبنائه مع التمسك بعقيدتنا السامية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته ، كما تعبر الرؤية عن طموحات المواطن وقدرات الوطن، وتحمل أهدافاً طموحة ستتحقق بفضل الله ثم بفضل ارتكازها على مكامن القوة في بلدنا الغالي وأهمها العمق العربي والإسلامي وقدراته الاستثمارية الضخمة وموقعه الجغرافي الاستراتيجي .
وأكد أن هذا العهد الزاهر وفر كل الإمكانات والمتطلبات اللازمة لرفع جودة التعليم و زيادة فاعليته و رفع مستوى منسوبيه وإكسابهم المهارات المطلوبة ، وواصل تقديم الدعم المادي والمعنوي الكبير للتعليم ، و واصلت القيادة الرشيدة تقديم الدعم المادي والمعنوي الكبير للتعليم واستثمرت وزارة التعليم هذا الدعم في تحقيق إنجازات متميزة ونجحت في الارتقاء الكمي والنوعي بمؤسسات التعليم من خلال رفع كفاءته الداخلية والخارجية وزيادة الاهتمام بالجودة النوعية والتوسع في التخصصات التي تحتاجها مسيرة التنمية ، وقد حققت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن من خلال هذا الدعم إنجازات مهمة ساعدتها على أن تكون مؤسسة أكاديمية وبحثية رائدة وتحقيق مكانة مرموقة بين جامعات المنطقة وعلى مستوى عالمي ، مع حرص الجامعة على أن تواكب خططها الاستراتيجية رؤية المملكة العربية السعودية 2030م .
ودعا معاليه الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد ، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)