مدير جامعة الملك فيصل يهنئ القيادة بمناسبة تسجيل واحة الأحساء باليونسكو

مدير جامعة الملك فيصل يهنئ القيادة بمناسبة تسجيل واحة الأحساء باليونسكو

التعليم السعودي – متابعات : رفع مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي تهنئته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ,ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة تسجيل موقع واحة الأحساء ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو.
وقال الدكتور العوهلي إن واحة الأحساء تمتلك مكونات وخيرات اقتصادية متعددة الموارد، فضلاً عن موروثها التاريخي والعلمي والثقافي العريق، وموقعها الاستراتيجي مما جعل منها بؤرة حضارية تراثية مهمة في المنطقة، أسهمت في تحويلها إلى منطقة جذب قادرة على رسم خارطة طريق تتسم بالتماهي مع معطيات النهضة الحديثة، من خلال جغرافية واحتها الخلاقة.
وأشار إلى أن إعلان تسجيل موقع واحة الأحساء ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي باليونسكو، يمثل إنجازًا جديدًا في مسيرة الرعاية والدعم التي يحظى بها تراث الأحساء من لدن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، وما يشهده من متابعة واهتمام من سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، وسمو محافظ الأحساء .
وأفاد الدكتور العوهلي أن هذا الإنجاز المتميز يأتي ثمرة جهود كبيرة قدمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة سمو الرئيس العام للسياحة والتراث الوطني، وبجهود متظافرة مع عدد من الجهات الحكومية في المحافظة وتعاون أهاليها الكرام، مؤكداً أن هذا الإنجاز الكبير يسير في فلك رؤية المملكة 2030 الداعية إلى العمل على إحياء مواقع التراث الوطني، وتسجيلها ضمن قائمة التراث العالمي، وتمكين الجميع من الوصول إليها بوصفها شاهداً حياً على إرثنا العريق وعلى الدور الفاعل، والموقع البارز على خريطة الحضارة الإنسانية ، واعترافًا عالميًّا بالمكانة التاريخية والحضارية لواحة الأحساء، وجدارتها بأن تكون محط أنظار العالم، وإحدى نقاط الجذب السياحي، وواحة خصبة للدراسة والبحث العلمي، واكتشاف عمقها التاريخي الإنساني، وهو ما يتطلب من الجميع تنسيق الجهود، والتظافر لتعزيز منظومة العمل التنموي والتطويري من جميع الجهات والأفراد، وفي شتى المجالات، وتسخير جميع الإمكانيات التي وفرتها القيادة الرشيدة لدعم مسيرة هذا الملف التراثي الوطني الهام وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>