مركز الملك عبد العزيز للحوار ينفذ برنامجًا لمنسوبي لجنة الدعوة في إفريقيا

مركز الملك عبد العزيز للحوار ينفذ برنامجًا لمنسوبي لجنة الدعوة في إفريقيا

التعليم السعودي :نفذ مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مؤخراً برنامجًا تدريبيًّا بعنوان “الحوار من أجل السلام” لمنسوبي لجنة الدعوة في إفريقيا ، وذلك في مقر أكاديمية الحوار للتدريب واستطلاعات الرأي العام ، وبمشاركة “43” داعياً وطالب علم يمثلون “40”دولة إفريقية.
وتضمن البرنامج التدريبي تغطية العديد من الجوانب المهمة التي تعزز أهمية قيم الحوار في تحقيق السلام ، إضافة إلى تطبيقات عملية على مهارات الاتصال في الحوار ، وإجادة فنون التواصل الإيجابي مع المحيطين الاجتماعي والثقافي ، وإكساب المشارك مهارة التواصل بالحوار ، و مهارة الإنصات الفعال ، وتعريف المشارك بأخلاق الحوار ودوره في التعامل مع الخلافات.
وقدم نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور فهد بن سلطان السلطان شكره وتقديره لصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس لجنة الدعوة في أفريقيا على جهوده في تطوير أعمال لجنة الدعوة , والدور العظيم التي تقوم به من أجل توثيق الصلة بين الدعاة والمختصين بالعلوم الشرعية في أفريقيا والمملكة العربية السعودية ، مثمناً دور اللجنة في دعم العمل الإسلامي في إفريقيا ونشاطاتها المميزة والمثمرة في المجالات التعليمية والتربوية والدعوية.
وأكد نائب الأمين العام للمركز على أهمية الحوار في تعزيز السلام والتعايش المشترك ، وتطور المجتمعات ونموها , وبين في حديثه حول أهمية برنامج الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي لثقافة الحوار والسلام ، حيث أن الحوار يقود إلى التفاهم ويحقق التعايش والسلم الاجتماعي ويؤدي إلى تطوير برامج التنمية للمجتمع , موضحاً أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني نفذ العديد من الأنشطة التي تسهم في خدمة وتعزيز ثقافة الحوار والسلام بين الشعوب من خلال طرح القضايا والتحديات التي تواجه المجتمعات , وقال بالحوار يتحقق التعايش والاحترام ونبذ العنف والتطرف ويعزز دور الأسرة والأخلاق من خلال الوسطية والاعتدال والتنشئة السليمة.
وعبر المشاركون عن شكرهم لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على الدورة التدريبية وعلى المعلومات القيمة التي حصلوا عليها ، وتمنياتهم بنقل التجربة إلى بلدانهم وتحويلها إلى برامج أعمال واقية.
وفي ختام اللقاء قام نائب الأمين العام للمركز الدكتور فهد السلطان بتسليم شهادات الحضور والمشاركة في الدورة التدريبية لجميع المشاركين في البرنامج ، كما تسلم المشاركون الحقائب التدريبية التي تضم عدداً من الكتب المتخصصة في ثقافة الحوار.
يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لديه حقائب تدريبية متخصصة في مجالات الحوار والسلام وحل النزاعات من خلال الحوار ، وهي برامج أصبحت لها سمعة دولية ، وهناك الكثير من المنظمات والهيئات العالمية تسعى للاستفادة من تلك البرامج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)