مسؤولو جامعة الإمام يستكشفون مشروع قطار وحافلات الرياض

مسؤولو جامعة الإمام يستكشفون مشروع قطار وحافلات الرياض
التعليم السعودي :زار عدد من مسؤولي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، معرض مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام (القطار- الحافلات)، الذي أقامته الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في بهو مكتبة الأمير سلطان للعلوم والمعرفة، واطلعوا على مراحل المشروع واستمعوا إلى شرح تفصيلي عن مكوّناته والخدمات التي يقدمها لسكان مدينة الرياض، حيث سيخدم المشروع الجامعة من خلال إحدى مساراته الذي يربط بين مطار الملك خالد الدولي ومركز الملك عبدالله المالي (المسار الأصفر)، كما ستحتضن الجامعة إحدى محطات المسار الرئيسية.
وصرّح الدكتور أحمد بن عبدالله السالم وكيل الجامعة لشؤون الطالبات، بأن المشروع سيخدم الرياض بشكل كامل ويصل إلى الأطراف البعيدة من المدينة، وسيسهّل كثيرًا من عملية التنقل في هذه العاصمة، مضيفًا أن المشروع سيقلص بشكل كبير عدد السيارات الخاصة والحافلات التي تسير في شوارع الرياض.
وأضاف أن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، تستخدم يوميًا لنقل طالباتها نحو 500 حافلة، وهو أكبر أسطول مواصلات في جامعات المملكة كلها، مؤكدًا أن المشروع يعد مفخرة من مفاخر هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو نائبه الثاني، وهو هدية لسكان الرياض ولجميع سكان المملكة، حيث سيختصر هذا المشروع الأوقات ويوفر وسائل الراحة والأمان، عبر طرقه المخصصة لعربات القطار.
من جهته عبّر الدكتور محمد بن سعيد العلم وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي عن شكره للهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على اختيارها جامعة الإمام محمد بن سعود لإقامة المعرض، موضحًا أن المشروع جاء في وقته، نظرًا لما تعانيه مدينة الرياض من ازدحام مروري عالٍ، خاصة في أوقات الذروة، وبالتالي فإن المشروع يعد كخطوة استباقية لما سيحصل في مدينة الرياض في المستقبل من تزايد وكثافة هائلة في أعداد السكان.
وحول أهمية المشروع بالنسبة لمنسوبي الجامعة، أشار الدكتور العلم إلى أن الجامعة ستحتضن خلال عامين بمشيئة الله، نحو 45 ألف طالبة، عدا عن أعداد الطلاب وطلاب المعاهد العلمية، حيث من المتوقع أن يبلغ إجمالي أعداد طلاب الجامعة نحو 80 ألف طالب وطالبة.
بدوره، أوضح الدكتور عبدالرحمن الفوزان وكيل الجامعة لخدمة المجتمع وتقنية المعلومات، أن المعرض كان غنيًا بالمعلومات حول المشروع، واشتمل على تفاصيل ثرية أوضحت بشكل تام ما يكتنزه مشروع قطار الرياض من مزايا وخدمات للمدينة وسكانها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)