مكة.. «أم القرى» تسجل 40 اختراعاً بمكتب البراءات الأمريكي

مكة.. «أم القرى» تسجل 40 اختراعاً بمكتب البراءات الأمريكي

التعليم السعودي :أنهى مكتب إدارة الملكية الفكرية بجامعة أم القرى تسجيل أربعين براءة اختراع لدى مكتب براءات الاختراع الأمريكي، من أصل 355 براءة اختراع تلقاها المكتب خلال عام من إنشائه، كما منح 4 اختراعات لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة من مكتب براءات الاختراع الأمريكي. وأوضح المشرف العام على مكتب إدارة الملكية الفكرية الدكتور فواز سعد أن عدد طلبات براءات الاختراع المقدمة للمكتب في تزايد مستمر ولله الحمد، مما يعكس قدرة الطلبة والباحثين بالجامعة على الابتكار والاختراع وتقديم أفكار إبداعية متنوعة، مشيرا إلى أن المكتب يقدم خدمة تسجيل براءات الاختراع لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات وأفراد المجتمع، معتمدا في ذلك على منظومة متكاملة ومتفاعلة تتكون من ثلاثة محاور عمل، تتمثل في المحور الإبداعي والمحور القانوني والمحور التجاري من أجل تحويل الاختراعات إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية، وذلك لتحقيق الاستثمار الأمثل في العقول.

وأبان أن المكتب منذ إنشائه في منتصف شهر صفر من عام 1434 هـ بدعم كامل من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس ومتابعة شخصية ومستمرة من وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل كوشك، وضع رسالته ليسهم في بناء مجتمع معرفي مستدام وجعل جامعة أم القرى مساهماً سعودياً أساسياً وفعالاً في عصر الاقتصاد المعرفي، وأن تكون الخيار الأول أمام أعضاء هيئة التدريس والطلبة لحماية أفكارهم الإبداعية وابتكاراتهم العلمية للحصول على براءات اختراع قابلة للاستثمار التجاري محلياً ودوليا، وتكون الرافد الرئيس لشركة وادي مكة للتقنية من أجل دعم اقتصاد المعرفة.
وأشار إلى أن المكتب يهدف إلى تقديم خدمات التحضير والتسجيل لبراءات الاختراع وتقديم خدمات التقييم لبراءات الاختراع من النواحي الفنية والتسويقية، وكذلك تطوير خدمات مهارات الاختراع وإجراء البحوث والدراسات في القضايا المتعلقة بحماية وإدارة الملكية الفكرية محلياً ودولياً، ونشر ثقافة حقوق الملكية الفكرية وبراءة الاختراع بين الباحثين وطلبة الجامعة، إلى جانب تبسيط عملية التسجيل لبراءات الاختراع وتحويلها لنظام إلكتروني شامل وبناء نموذج التحول التجاري لبراءات الاختراع، بالإضافة إلى تشجيع المخترعين من خلال تقديم مكافآت مادية بعد تسجيل وإصدار براءات الاختراع.
وحث الدكتور فواز سعد جميع الطلبة ومنسوبي الجامعة على التقدم بطلب تسجيل براءات اختراع لأفكارهم الإبداعية وأبحاثهم العلمية، وذلك عبر الموقع الرسمي لإدارة الملكية الفكرية بالجامعة.
من ناحية أخري أنهى فريق المراجعين الخارجيين الدولي بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للاعتماد الاكاديمي زيارته للجامعة وفروعها بمحافظات الجموم والليث والقنفذة، اطلع خلالها على كافة الإمكانات والتجهيزات الأكاديمية والتعليمية والتقى بمنسوبيها من الإدارة العليا والوكلاء وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات، إلى جانب الاطلاع على تقرير الدراسة الذاتية للجامعة فيما يتعلق بالاعتماد المؤسسي، وذلك للخروج بالتوصيات الهادفة إلى تطوير مسيرة العمل المؤسسي بالجامعة، ومن ثم الحصول على الاعتماد المؤسسي لها.
وأكد وكيل الجامعة للتطوير وخدمة المجتمع الدكتور هاني ثمان غازي أن زيارة الفريق التي استمرت لمدة أسبوع كانت ناجحة ومثمرة ولله الحمد، وخرجت بتصور كامل عن الجامعة ومساراتها المختلفة والتي من شأنها وضع هذا الصرح العلمي الشامخ بأم القرى على مسار الاعتماد المؤسسي، بما يحقق رؤية وتطلعات مدير الجامعة الدكتور بكري عساس، المنسجمة مع توجيهات حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- الهادفة إلى تحقيق التطور والنماء لمسيرة التعليم العالي في بلادنا المباركة، لافتا النظر إلى ان فريق المراجعين سيقوم بمشيئة الله تعالى خلال أربعة أسابيع من الآن بإرسال التقرير النهائي للزيارة، متضمنا التوصيات اللازمة لتكون بداية تطوير الأداء المؤسسي للجامعة، موضحا أنه تم على الفور بتوجيه من مدير الجامعة تشكيل فريق عمل من الجامعة للبدء من الآن في وضع الخطة العامة للتطوير بناء على ما تم التعرف عليه من ملاحظات من قبل فريق المراجعين الخارجيين، وإلى حين وصول التوصيات النهائية للفريق.
وبين أن مشروع الاعتماد الأكاديمي المؤسسي والبرامجي بجامعة أم القرى بدأت الجامعة بالتعاون مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي في تطبيق معاييره الاحدى عشر المتعلقة بالرسالة والغايات والأهداف والسلطات والإدارة وضمان الجودة وتحسينها والتعليم والتعلم، وكذلك إدارة شئون الطلاب والخدمات المساندة وموارد التعلم والمرافق والتجهيزات وكذا التخطيط المالي والإدارات المالية وعمليات التوظيف إلى جانب البحث العلمي وعلاقة المؤسسة التعليمية مع المجتمع، حيث تم تشكيل عدة لجان لمتابعة المشروع وملامسة أهدافه، معربا عن شكره وتقديره لمدير الجامعة على دعمه المتواصل للمشروع وحرصه على حصول الجامعة على الاعتماد البرامجي والمؤسسي، مثمنا في ذات الوقت جهود وتفاعل كافة كليات وإدارات الجامعة مع المشروع الهادف إلى الرقي بمستوى الأداء والخدمات داخل الجامعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)