ملتقى التعليم المبكر بجدة يستأنف جلساته ويناقش مجموعة من أوراق العمل

ملتقى التعليم المبكر بجدة يستأنف جلساته ويناقش مجموعة من أوراق العمل

التعليم السعودي :استأنف ملتقى التعليم المبكر المنعقد بجد جلساته اليوم بحضور عدد من المهتمين بقطاع التعليم المبكر للأطفال وممن يؤدون دوراً مهماً في نشأة الأطفال كالمعلمين والآباء وصناع القرار العاملين في مجال التعليم والتعليم المبكرمن القطاع العام.
وقد تحدثت في بداية الجلسات ديان تريزر دودج مؤسسة ورئيسة شركة إمريتا لاستراتيجيات التعليم، عن أفضل الممارسات المتبعة في التعليم الفعال خلال كلمتها التي قامت بإلقائها خلال اليوم الثاني من الملتقى. وقالت: ” يجب وضع برنامج عالي الجودة لتعلم الاطفال في سن مبكرة يعتمد على بناء قدراتهم كما يجب التعرف على الطريقة المثلى لاسس التعلم مع ضرورة تحديد المهارات المكتسبة وأهمها على الاطلاق النمو العاطفي والوجداني مع الاخذ في الاعتبار تفاعلية المنهج التعليمي
كما قدم المشرف الإكلينيكي في علوم واضطرابات التواصل لمعهد MGH للمهن الصحية البروفيسور تشارلز جوزيف هاينز، والأستاذ المساعد في علم النفس التربوي في جامعة الملك عبد العزيز نادية جميل طيبة، ، ومديرة القسم التدريبي والأكاديمي في مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة سجى كمال، ورقات علمية طرحوا خلالها رؤاهم حول “التشخيص المبكر لصعوبات التعلم والقراءة في اللغتين العربية والإنكليزية , وأهمية الاهتمام بكفاءات التعلم من الناحية المادية , وأن اللغة هي العنصر الأهم لبناء قدرات الأطفال ” , مشيرين إلى أن العمر الافتراضي لنطق الاطفال يتراوح ما بين سن 5 وحتى 12 سنة “.
أما الجلسة الثانية، فقد شاركت فيها الأستاذ المساعد ومديرة برنامج التعليم الخاص في جامعة دار الحكمة أمل اليماني، ، وتحدثت فيها عن “قصور الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال: تشخيص الحالة في صفوف الدراسة” .
وفي الجلسة النقاشية الثالثة، قامت الأستاذ المساعد في قسم التعليم المبكر في جامعة الملك سعود سارة عمر عبد الكريم، ، بإلقاء الضوء على “أهمية برامج التوعية بمخاطر العنف الذي يتعرض له الأطفال في التعليم المبكر: بين الأمل والواقع”.
من جهتها تحدثت أستاذ مساعد في قسم التعليم المبكر في جامعة الملك سعود الدكتورة ندى يوسف الربيع، ، خلال الجلسة الرابعة عن أهمية وضع استراتيجية لانشاء علاقة دافئة بين المعلم والطفل وأساسها تقنية موجودة كأداة تقييمية مع ضرورة المراقبة .
كما قدم مجموعة من الخبراء في مجال التعليم المبكر للأطفال خلال جلسات الملتقى قضايا مهمة كالذكاء العاطفي في التعليم المبكر”، وأهمية أستخدام اللغة الأم مع الأطفال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)