ملتقى ساعة نشاط.. 6 تحديات تتطلب جودة الأداء في التعليم

ملتقى ساعة نشاط.. 6 تحديات تتطلب جودة الأداء في التعليم

التعليم السعودي : حدد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. عبدالرحمن المديرس ستة تحديات للتعليم في القرن الحادي والعشرين، وهي: «التحدي الثقافي، والتربية المستدامة، وقيادة التغيير، وثورة المعلومات، وتمهين التعليم، وإدارة التكنولوجيا وسرعة تطورها وانتشارها»، مبينا خلال ورقة عمل قدمها صباح أمس في افتتاح ملتقى «ساعة النشاط» الذي ينظمه تعليم الشرقية ممثلا في إدارة نشاط الطلاب بعنوان «الجودة في النشاط الطلابي نحو تفعيل أمثل لساعة النشاط» أن التعليم ثروة الوطن الأولى وحجر الزاوية في منظومة التنمية الشاملة المستدامة، وهو استثمار لأغلى أنواع الموارد وهو المورد البشري، في قضية تتعلق بمستقبل الوطن، مضيفا أن الإنسان أصبح رأس المال المعرفي الأثمن، ولذا فإن التركيز على تنمية الإنسان يتطلب تنمية شاملة متكاملة، لما لذلك من عوائد على التنمية بمفهومها الشامل.

ولفت د. المديرس إلى أهمية الجودة الشخصية في التعليم، معتبرا أن رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 حددا الدور الهام للتعليم في تحقيقها، مبينا أهمية الجودة الشخصية للأداء النوعي للعمل فهي أساس جودة التعليم، والموارد البشرية بأي مدرسة هي أهم مصدر رئيس لتحسين الجودة، وأداؤها يعتمد في المقام الأول على جودة المعلمين بها.

وأشار الدكتور المديرس إلى أن أهم المجالات التي ينبغي التركيز عليها في ساعة النشاط، التعليم والتعلم من خلال إجادة مهارات التواصل اللفظي، والمهارات الحياتية من خلال المشاركة في الأعمال التطوعية الرسمية.

فيما أوضح مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية د. سامي العتيبي أن النشاط الطلابي يعد ركنا مهما من أركان العملية التعليمية والتربوية.

وشهد افتتاح الملتقى عدداً من ورش العمل لشركاء ساعة النشاط وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)