منسوبو «تعليم المدينة»: مشروع التطوير سيحدث نقلة نوعية في العملية التعليمية

منسوبو «تعليم المدينة»: مشروع التطوير سيحدث نقلة نوعية في العملية التعليمية

التعليم السعودي :عبر عدد من منسوبي الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة عن أصدق مشاعر التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وزير التربية والتعليم على ما أعلن عنه عبر المؤتمر الصحفي حول مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم في المملكة وما تضمن من بشائر وقفزات تطويرية بقطاع التربية والتعليم سيجني ثمارها جميع منسوبي التربية والتعليم في بلادنا الغالية، والذي جاء في وقت يشهد فيه الوطن انطلاقة تنموية غير مسبوقة وهو ما يعزز توجهات خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- في تحقيق رفاهية المواطنين ورقي المجتمع السعودي وتطوره.
من جانبه، رفع مدير عام التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم باسمه ونيابة عن جميع منسوبي تعليم المنطقة أسمى عبارات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- ولسمو الوزير على دعم تطوير التعليم عبرمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز بمبلغ (82) مليار ريال، وعما جاء في مؤتمر صاحب السمو الأمير خالد الفيصل الصحفي في تنفيذ الخطه التنفيذية للمشروع والذي جاء ببشائر الخير والبركة لأبناء هذا الوطن لتطوير التعليم بشكل شامل بدءًا بالتخلص من المباني المستأجرة والتوسع في رياض الأطفال وتأهيل المباني ودعم الأنشطة وأندية الحي والتشغيل والصيانة للمدارس التي تصب في مصلحة أبنائنا وبناتنا.
وشكر العبدالكريم القيادة الرشيدة على ما أولته للقيادات التربوية في المناطق والمحافظات والتي جاءت لتحفز على العمل الجاد لتحقيق ما تصبو له القيادة في تحقيق تعليم مميز لأبناء الوطن، مثمنًا لسمو وزير التربية جهوده المباركة وعمله الدؤوب للرقي بتعليمنا والذي يسعى جاهدًا وفقه الله لتحفيز فريق العمل في الوزارة لتلمس احتياجات الميدان التربوي ليبدأ تنفيذ هذا المشروع العظيم والذي سيسهم في نقل التعليم نقلة نوعية في مملكتنا الحبيبة بكامل عناصره ومكوناته من معلم و بيئة تعليمية وقيادات تربوية وأنشطة طلابية.
ودعا العبدالكريم المولى عز وجل أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – يحفظهم الله-.
كما وصف مساعد المدير العام للتربية والتعليم للشؤون التعليمية بالمنطقة الأستاذ خالد الوسيدي دعم خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- لمشروع تطوير التعليم بأنه يعتبر تحولًا استثنائيًا في الرقي بالخدمات التربوية والتعليمية وتهيئة كل عوامل التطوير من مبانٍ مدرسية وبيئة تعليمية محفزة وخدمات مساندة وإعداد المعلمين وتدريبهم والرفع من كفاءتهم لأداء تربوي وتعليمي فاعل ومتميز.
وسأل الله رب العالمين أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وأن يمتعه بالصحة والعافية، وأن يبارك الله لنا في سمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد إلى كل ما فيه خير وصلاح هذا الوطن ورفعته.
إلى ذلك عبر مساعد المدير العام للتربية والتعليم للشؤون المدرسية الأستاذ حسن الحازمي عن هذه المناسبة والتي تحدث خلالها سمو وزير التربية والتعليم مفصلًا لأوجه صرف الدعم الكريم من خادم الحرمين الشريفين، قائلاً: «انطباعي انطباع كل سعودي محب لدينه ووطنه، ونتأمل أن يكون في هذا الدعم الكريم خير كبير على الوطن والمواطن»، مضيفًا أن ذلك يتطلب من جميع العاملين بقطاع التربية والتعليم تقديم كل ما لديهم من الصدق في القول والعمل والعزيمة القوية والإخلاص، ومواجهة كل الصعوبات ومعالجتها بالأداء المتقن، ليؤتي النجاح أكله بإذن الله خيرًا ورفاهية وازدهارًا وتطورًا، لا تقف عند المواطن بل تتعداها إلى كل من يعيش على تراب أرض هذا الوطن الغالي. 
من جهتها، قدمت الدكتورة نورة البقعاوي مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية للبنات تهنئتها لكل مواطن ومواطنة بهذا القرار الملكي الحكيم، قائلة: «لقد لمسنا في أوساط مجتمعنا التربوي والتعليمي للبنات قفزات رائدة من خلال المباني المهيئة وقاعات التدريب المتكاملة والمعامل المجهزة وتفعيل الأنشطة للطالبات وتوفير البيئة المتكاملة للتعلم عبر طرق وأساليب التربية الحديثة والتي انعكس أثرها على تميز الطالبات وتفوقهن في التحصيل العلمي».
وأضافت: «فهنيئًا لخادم الحرمين الشريفين أطال الله في عمره ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو ولي ولي العهد – يحفظهم الله- ونسأل المولى عز وجل أن يعين الجميع على أداء أمانة التربية والتعليم بما يتواكب مع تطلعات قيادتنا الرشيدة – يحفظهم الله- والتحول إلى مجتمع المعرفة بالتخطيط والجد والمثابرة».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)