منسوبو جامعة الطائف: القيادة الرشيدة حريصة على تلمس احتياجات المواطنين

منسوبو جامعة الطائف: القيادة الرشيدة حريصة على تلمس احتياجات المواطنين

التعليم السعودي – واس : رفع منسوبو جامعة الطائف الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على الأمر الملكي الكريم ، وما تضمنه من قرارات تهدف إلى تخفيف الأعباء المعيشية على المواطنين.
وأكدوا في تصريحات أدلوا بها بمناسبة صدور الأمر الملكي، أن هذه القرارات تعكس حرص القيادة الرشيدة على تلمس احتياجات المواطنين وتلبيتها، والمحافظة على استقرار أوضاعهم المعيشية في ظل الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية التي تشهدها المملكة حالياً.
وأكد وكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير الدكتور عبدالرحمن بن عوض الأسمري، أن الحزمة الجديدة من القرارات الملكية ما هي إلا استمرار لنهج حكيم يحث على التقدم نحو دفع عجلة التنمية الشاملة، من دون أن يغفل في الوقت ذاته عن تلمس احتياجات الشعب، في لفتة كريمة قلما شهدها التاريخ الحديث.
وأوضح وكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير أن تاريخ الاصلاحات التنموية المعاصرة المطبقة في بلدان أخرى دائما ما يقترن بسياسات اقتصادية حازمة تهدف إلى إعادة هيكلة الاقتصادات، مما قد يؤثر على المستوى المعيشي للمواطنين في تلك البلدان.
ورفع وكيل جامعة الطائف للشؤون الأكاديمية والتطوير لخادم الحرمين الشريفين أسمى عبارات الشكر وعظيم الامتنان بمناسبة صدور هذه القرارات الملكية، والتي حملت في طياتها حرصه التام، على رفاهية المواطن السعودي وتمتعه بالرخاء ورغد العيش.
كما رفع أسمى آيات الشكر والثناء لسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على متابعته وتفهمه لهموم المواطنين، مع حرصه على المضي قدما في الإصلاحات الاقتصادية، والعمل على بناء هذا الوطن وتعزيز مقوماته.
من جهته، أكد عميد شؤون الطلاب الدكتور بندر معيض البقمي، أن قرارات دعم المواطنين التي اشتمل عليها الأمر السامي الكريم غير مستغربة على قادتنا الذين يولون المواطن والوطن كل رعاية واهتمام.
وقال الدكتور البقمي: “حرصت قيادتنا الرشيدة على أن تشمل القرارات جميع فئات المجتمع وأن تلامس الكبير والصغير مع استمرار النهج الإصلاحي الاقتصادي، من دون أن يكون هنالك تأثير سلبي على رفاهية المواطن، وبناء اقتصاد وطني قوي يحفظ للأجيال القادمة رغد المعيشة ومستقبل مشرق يجعلهم في مقدمة الدول إستقراراً وأمناً”.
ورفع عميد شؤون الطلاب بجامعة الطائف نيابة عن طلاب وطالبات الجامعة الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين ، على اللفتة الحانية التي شملتهم بزيادة مكافآتهم بمقدار 10 في المئة”.
وأكد الدكتور البقمي أن هذا القرار يأتي استشعاراً من القيادة الرشيدة باحتياجات أبنائهم ولتهيئة الجو المناسب حتى يستطيعوا استكمال تحصيلهم الدراسي ويصبحوا أحد الركائز الأساسية لتحقيق رؤية المملكة 2030.
بدوره، تقدم عميد الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الطائف الدكتور خالد عبدالله السواط، بأسمى عبارات الشكر والعرفان باسمه واسم كل مواطن لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، بمناسبة صدوره القرارات الملكية، غير المستغربة من القيادة الرشيدة.
وقال الدكتور السواط: “هذه اللفته الكريمة من المقام السامي، والتي شملت جميع شرائح المواطنين، هي امتداد لأوامر كريمة سابقة تهدف إلى تلمس حاجة المواطن، مع مواصلة المضي في الإصلاحات الاقتصادية”، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ لوطننا قيادته الرشيدة، وأن يديم على بلادنا الأمن والأمان، وأن ينصر جنودنا البواسل.
كما رفع عميد كلية الآداب بجامعة الطائف الدكتور نايف بن سعد البراق، أسمى آيات الشكر لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، لما شهده أبناء الوطن من تجسيد للحمة بين القيادة والشعب؛ بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم، والذي سيخفف كثيراً من الأعباء الناتجة من الإجراءات التصحيحية الضرورية للنهوض بالاقتصاد.
وأكد الدكتور البراق أن هذا الأمر الملكي الحكيم صدر عن شعور صادق من القيادة الرشيدة باحتياجات المواطنين، ورغبة مخلصة في تلبيتها، على نحو يسهم في زيادة متانة الاقتصاد الوطني واستقراره حاضراً ومستقبلاً، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ قيادتنا الحكيمة وشعبنا الوفي.
بينما شدد عميد كلية الهندسة بجامعة الطائف الدكتور مصلح الحارثي، أن النعم التي تترى على وطننا الغالي في ظل التحولات الاقتصادية والتحديات السياسية والاقتصادية المحيطة بالمنطقة، تحتم على الجميع في هذه البلاد الشكر لله عز وجل، ثم لولاة الأمر على الأمن والأمان ورغد العيش.
واستطرد عميد كلية الهندسة بجامعة الطائف قائلاً: “لقد من الله على هذه البلاد بنعم لا تحصى ومعين خير لا ينضب، فالحمد لله على نعمة الأمن والأمان، والحمد لله على أن ولى أمرها من يحكم بشريعة الرحمن ويسعى بالعدل والإحسان، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين ، وأن جعل المملكة بلاد العقيدة الصافية ومنبع الرسالة المحمدية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، وشعبه الوفي مواطني هذه البلاد الطاهرة النقية”.
وأكد الدكتور الحارثي اكتمال كيان المملكة المكون من ثلاثة ‏محاور، أولها قيادة حكيمة، وثانيها شعب وفي، وثالثها وطن غالي.
من جهتها، أشارت عميدة الدراسات الجامعية الدكتورة سارة جزاء العتيبي، إلى أنه على رغم التحديات والصعوبات الاقتصادية التي تمر بها المملكة، إلا أن مجموعة القرارات الملكية الأخيرة لامست هموم واحتياجات المواطن، بل إنها وضعت حلولاً عاجلة لمواجهة غلاء المعيشة والتعامل مع القيمة المضافة.
وقالت عميدة الدراسات الجامعية: “هذا ما عهدناه من ملك الحزم والعزم ومن ولي عهده الامين في إحداث التغييرات الجوهرية، وذلك بالموازنة بين احتياجات المواطن وتطلعات ولاة الأمر لصناعة مستقبل مشرق للوطن لتحقيق رؤيته، رؤية المملكة 2030”.
وأضافت الدكتورة العتيبي: “كما عهدنا من ولاة أمرنا حفظهم الله جاء الأمر الملكي ليعكس حرصهم على الاستماع الى أولويات واحتياجات المواطن وتلبيتها بشكل عاجل وحازم من دون كلل أو ملل لتحقيق رفاهية المواطنين”.
ونوه رئيس قسم القراءات بجامعة الطائف الدكتور ناصر بن سعود القثامي، إلى أن الأمر الملكي جاء مؤكداً لاهتمام القيادة البالغ بالمواطنين وبما يحقق لهم سبل العيش الكريم والتقدم والازدهار.
وأشار رئيس قسم القراءات إلى القرارات التي تضمنها الأمر السامي الكريم شملت كل فئات المجتمع من مدنيين وعسكريين ومتقاعدين، وكذلك شريحة الطلاب والطالبات، إضافة إلى التخصيص الرائد لحماة الدين والوطن رجال الأمن المرابطين على الحد الجنوبي، وكذلك الاهتمام بجانب الرعاية الصحية والتعليمية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)