موقع «التربية» يرفض إكمال فرحة معلمة بالانتقال إلى جدة

موقع «التربية» يرفض إكمال فرحة معلمة بالانتقال إلى جدة
التعليم السعودي : تحولت فرحة معلمة سعودية بالنقل من منطقة الباحة إلى جدة إلى حالة غضب شديد بعد أن زف لها الموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم أولا خبر انتقالها لرغبتها الأولى في جدة، ثم عاد بعد 24 ساعة فقط لرفض الطلب والتأكيد على عدم أحقيتها.
المعلمة و .ع الزهراني والتي تعمل في الباحة منذ عدة سنوات في الوقت الذي لا تزال عائلتها في جدة أصيبت بحالة من الاكتئاب جراء صدمتها من رفض انتقالها رغم استحقاقها ــ على حد قولها ــ.
يقول شقيقها عبدالكريم الزهراني المشكلة أن أحد مسؤولي الوزارة وعند مراجعته لإبلاغه بالمشكلة ومطالبتنا بإعادة الحق لشقيقتي فوجئت به يتهمنا بأننا استعنا بخبراء الهكرز لفك الشفرة الخاصة بالمواقع الإلكترونية لنقل المعلمين والمعلمات وعندما حاولت إقناعه بإننا لو حاولنا فعل ذلك لما حرصنا على الحضور للوزارة، رفض تقبل الأمر مطلقا.
ويواصل: بالتأكيد هناك مستفيد مما حدث لشقيقتي وقد يكون الموقع مخترق فعلا وهناك من ينقل المعلمات دون حسيب أو رقيب ولذلك فإنني أتمنى من سمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله التدخل العاجل وإيقاف هذا العبث والتعدي على حقوق المعلمات ومراعاة ظروف شقيقتي النفسية وأن يعيد لها حقها المسلوب ويحقق حلمها بنقلها إلى جدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>