نائب أمير الشرقية يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين التدريب التقني وجامعة حفر الباطن

نائب أمير الشرقية يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين التدريب التقني وجامعة حفر الباطن

التعليم السعودي – متابعات : شهد نائب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، أمس توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وجامعة حفر الباطن، وذلك في مقر المؤسسة في الدمام. ووقع الاتفاقية كل من محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني د. أحمد بن فهد الفهيد، ومدير جامعة حفر الباطن د. محمد بن عبدالله آل ناجي القحطاني.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس المسابقة الوطنية للمهارات بالمناطق والتي تستضيفها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية، مباركا سموه توقيع هذه المذكرة بين الجانبين، متمنيا نجاح هذا التعاون لما يخدم أبناءنا الطلاب والطالبات. وتهدف الاتفاقية لتطوير آلية التحويل والتجسير للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات بين الكليات الجامعية والتقنية في التخصصات المتوافقة، وتنسيق آليات القبول على مستوى المنطقة، إضافة إلى تبادل الخبرات من القوى البشرية بين المؤسسة والجامعة، والتنسيق حيال التخصصات التي يطلبها سوق العمل.
ونصت المذكرة على أن تكون لمدة 3 سنوات ميلادية ويبدأ العمل بها من تاريخ التوقيع عليها، وتجدد لمدة أو مدد مماثلة بموافقة الطرفين. واتفق الطرفان على المحاور التالية: تنسيق أعمال القبول لخريجي وخريجات الثانوية العامة بكليات الجامعة والكليات التقنية وفروعها، من بداية العام الدراسي 1439 /1440هـ، والتنسيق في الجوانب الإعلامية ذات الصلة بمواعيد القبول والتسجيل، وتوحيد بوابة القبول وفق النسبة المعتمدة من كل طرف، وكذلك حصر البرامج التخصصية في الجامعة والكليات التقنية وكليات المجتمع بالمنطقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي ازدواجية تنفيذ التخصصات بمعايير مختلفة، وتطوير برنامج للتحويل والتجسير للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات بين الكليات التقنية والجامعة، وبرنامج آخر لمعادلات المقررات الجامعية للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات الراغبين في التسجيل بالكليات التقنية والعكس، وتبادل نتائج الأبحاث والدراسات العلمية بين المؤسسة والجامعة بما يخدم الطرفين، إضافة لتنفيذ البرامج التدريبية المشتركة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والتدريب بالكليات الجامعية والتقنية، وكذلك البرامج الموجهة للمجتمع وفق اللوائح المنظمة لدى كل طرف، كما اتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل من كل طرف للبدء بإعداد الخطط التنفيذية الواردة في البند الرابع، وذلك وفق برنامج زمني محدد. من جانب آخر اطلع صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على المشاريع المستقبلية للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة والتي تقدر تكلفتها بـ 700 مليون ريال.
واستعرض محافظ المؤسسة د. أحمد بن فهد الفهيد المشاريع الـ 12 الموزعة على محافظات المنطقة، وذلك في المعرض المصاحب للمسابقة في قاعة د. غازي القصيبي، حيث اشتملت على المشاريع وعلى إسكان المدربين والمتدربين بالدمام، وإسكان المدربين والمتدربين بكلية السياحة والفندقة بالأحساء، ومشروع كلية السياحة والفندقة بالأحساء، ومشروع الكلية التقنية للبنات بالدمام، ومشروع استبدال الكلية التقنية بالدمام، ومشروع الكلية التقنية للبنين في مدينة بقيق، وإسكان المدربات بالكلية التقنية للبنات بالأحساء، ومشروع الكلية التقنية الثانية للبنين بالأحساء، المعهد الصناعي الثانوي بالقطيف، مشروع المعهد الصناعي الثانوي بالأحساء بمدينة العيون، ومشروع الكلية التقنية للبنين بالخبر، ومعهد العمارة والتشييد بالأحساء حيث من المتوقع الانتهاء من المشروع الأول في منتصف هذا العام 1440هـ، وآخر مشروع في نهاية عام 1442هـ. كما التقى سمو الأمير أحمد بن فهد بن سلمان المجلس الاستشاري للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية الذي يضم مديري الوحدات التدريبية من كليات تقنية ومعاهد صناعية بالشرقية، وممثلين من القطاع العام والخاص ورجال الصناعة والأعمال بالمنطقة، بحضور محافظ المؤسسة د. أحمد بن فهد الفهيد ونائب المحافظ للتدريب د. راشد بن محمد الزهراني ورئيس المجلس مدير عام الإدارة محمد بن سليمان السلوم وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>