نائب أمير المنطقة الشرقية يزور جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران

نائب أمير المنطقة الشرقية يزور جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران

التعليم السعودي – واس : قام صاحب السمو الملكي الامير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية اليوم بزيارة لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران .
وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بما شاهده في جامعة الملك فهد للبترول، وقال ” نفخر بوجود جامعة وطنية بهذا المستوى في المنطقة الشرقية وفي المملكة”، مؤكدا أن جامعة الملك فهد جامعة وطنية بمواصفات عالمية، لافتا إلى دورها التنموي الكبير في المملكة من خلال تخريج طلاب متميزين وإجراء بحوث نوعية إضافة إلى إسهاماتها في خدمة المجتمع، مشيرا سموه إلى كفاءة الجامعة في استثمار الدعم الحكومي وتحويله إلى منتجات ومبادرات ومشاريع عالية الجودة.
وأضاف سموه ” لمسنا خلال هذه الزيارة حرص الجامعة على منافسة أرقى الجامعات العالمية وتعظيم دورها التنموي واستشعارها حجم مسؤوليتها.
وخلال لقائه بالطلاب أكد سموه على حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله- على شباب الوطن وتلمس احتياجاتهم، مشيرا إلى أن رؤية المملكة 2030 تستهدف الشباب في المقام الأول.
وردا على استفسار أحد الطلاب عن الدور المنتظر من الشباب للمساهمة في تحقيق الرؤية ذكر سموه أن رؤية المملكة 2030 شاملة وتتضمن كل القطاعات، وقال ” انتسابكم لهذه الجامعة العريقة ونجاحكم في مهمتكم هو جزء مهم من الدور المطلوب منكم لتحقيق أهداف الرؤية”.
ووجه سموه بتنظيم محاضرات وورش عمل في الجامعة وكافة جامعات المنطقة الشرقية يتم من خلالها شرح أهداف ومحاور الرؤية لطلاب الجامعات لزيادة وعيهم بدورهم الهام في الرؤية التي ستصنع بمشيئة الله المستقبل المشرق لبلادنا، مشيداً سموه بمستوى طلاب الجامعة، وحرصها على التميز العلمي، إضافة الى تنمية مهارات الطلاب الشخصية وتكريس الأخلاق الحميدة والانتماء وحب الوطن.
من جانبه، رحب مدير الجامعة الدكتور خالد بن صالح السلطان بزيارة سمو نائب امير المنطقة الشرقية، التي ستظل دافعاً للجامعة ومنسوبيها على مواصلة دورهم في خدمة الوطن والمواطن، مؤكدا حرص سموه على دعم الجامعة وتقديره لدورها ومساندته لجهودها على مستوى التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
وأكد أن كل ما حققته الجامعة من إنجازات رائدة، تم بفضل الله، ثم بفضل الدعم المادي والمعنوي الكبير الذي توفره، للتعليم، حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظهما الله.
وقال: لقد تشرفت الجامعة – يا صاحب السمو – بتفضل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال زيارته الكريمة للمنطقة الشرقية في ربيع الأول الماضي، بتدشين مشاريع المرحلة الثانية من تطوير المدينة الجامعية، التي بلغت تكلفتها ملياري ريال، واستهدفت تعزيز بنيتها التحتية، وتوفير أفضل فرص التعلم لأبنائنا الطلاب.
وأضاف أن الجامعة تحظى برعاية واهتمام خاص من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الذي استضاف الجامعة مرتين خلال العام الماضي.
وقال: لقد شرفتمونا – يا صاحب السمو – باستضافة وفدٍ من الجامعة في بداية العام الدراسي، ولا نزال نتذكر إشادتكم بالجامعة ودورها المجتمعي، وتأكيدكم على الدور المحوري والمهم لقطاع التعليم العالي في صناعة النهضة الحضارية، وتعزيز مسيرة التطور الذي تشهده بلادنا في مختلف المجالات.
وأكد حرص الجامعة على إطلاق المبادرة تلو المبادرة لتعزيز دورها الأكاديمي والبحثي، حيث أنها كانت في طليعة المؤسسات التعليمية، التي أطلقت عدداً من المبادرات، التي تعزز مشاركتها في تحقيق رؤية 2030 من خلال تعزيز كفاءة خريجيها والريادة في مجالات الطاقة والبيئة والمياه وريادة الأعمال وإدارة المؤسسات غير الربحية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>