ندوة بجامعة الدمام حول تحرير المريض من أجهزة التنفس

ندوة بجامعة الدمام حول تحرير المريض من أجهزة التنفس

التعليم السعودي : اكد رئيس قسم الرعاية التنفسية في كلية العلوم الطبية التطبيقية في جامعة الدمام ان عملية تحرير المريض من اجهزة التنفس الاصطناعي هي من اهم الامور التي تحدث في غرف العناية المركزة، وذلك عندما يشعر المريض بضعف وعدم قدرته على التنفس يتم تركيب اجهزة التنفس الاصطناعي حتى تزول المشكلة، ثم يتم تحريره من جهاز التنفس، وعملية تحريره ليست سهلة.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي اقيمت صباح امس في مبنى رقم 11 بالجامعة بعنوان «تحرير المريض من اجهزة التنفس الصناعي»، برعاية مدير جامعة الدمام الدكتور عبدالله الربيش وحضور وكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور غازي العتيبي، وحضور عدد من المتخصصين في مجال الرعاية التنفسية، وعدد من طلاب وطالبات الكلية.

واضاف د. العتيبي: انه وبحسب الدراسات والابحاث التي اجريت حول العالم ونشرت في مجلات علمية محكمة، فإن عملية التحرير تمثل 40 بالمائة من كل عمليات التنفس الصناعي وتكون موجهة لتحرير المريض من اجهزة التنفس الصناعي، حيث ان كل الابحاث والباحثين يعملون بشكل مستمر على تخفيض هذه النسبة لتكون اقل لتصل الى 30 او 20 بالمائة، وكل الابحاث تعمل على ايجاد آليات جديدة وتدريب الأطباء والاخصائيين والطاقم التمريضي على مهارات التحرير، وكذلك على المريض الذي يكون جاهزا لتحريره من الاجهزة.

واشار د. العتيبي الى ان هناك حالات وفاة حدثت اثناء تحرير المريض من الاجهزة، وهذا وارد، واذا كان المريض يعتمد على جهاز تنفس اصطناعي وفجأة تم سحب الجهاز منه، فستفشل عملية تحرير المريض اذا ما لحقه الطبيب واعاد الجهاز الى وضعه الطبيعي، حيث يعتمد الاطباء بشكل مباشر على مؤشرات لدى المريض وهل يستطيع من خلال قراءتها ان يتحمل تحرير الجهاز ام لا، وللأسف فإن كل المؤشرات الموجودة هي مؤشرات غير واقعية، وأثبت العلماء والباحثون انها مؤشرات تساعد ولكنها لا تؤكد ان المريض سوف يتحرر من الاجهزة، وهي تستخدم كدليل فقط، مثلا ان كان معدل التنفس اقل من 30، معناه ان وضع المريض جيد، وهذا لا يعني ذلك فعلا، وهذه المؤشرات للأسف ليست ثابتة او مؤكدة، ولا يوجد مؤشر واحد حقيقي يقول ان المريض يتحرر من الجهاز بأمان، وغياب المؤشرات مشكلة تواجه الباحثين الذي يعملون لتكون اكثر دقة.

اما مدة تحمل المريض لتحريره حتى يعود تركيب الجهاز إليه، فيجب ان يقوم الطاقم الطبي بمراقبة حالة المريض لمدة 30 دقيقة، ولو اجتازها ففرصته كبيرة للتحرير، ولو حدث في هذه الفترة ارتفاع في ضربات القلب ومعدل التنفس، فهذه مؤشرات تدل على ان المريض لا يستطيع تحمل التحرير ومن ثم تعاد الاجهزة الى المريض وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>