ورشة عمل عالمية تمنح مسنَّا الفرصة لاستعراض تجاربه في الزراعة

ورشة عمل عالمية تمنح مسنَّا الفرصة لاستعراض تجاربه في الزراعة

4التعليم السعودي : ذكر المزارع مديسيس سطام التمياط خلال ورشة العمل التي عقدها صندوق التنمية الزراعية عن “ترشيد استخدام المياه في المحاصيل الزراعية”، لمبادرته الثانية في الرياض أمس، أنه لا بد أن تراعى الحاجة لزراعة بعض المحاصيل بطريقة الري بالغمر، وذكر أن هناك جدوى كبيرة من طريقة زراعته، التي ابتكرها منذ خمس سنوات عن طريق شبكة الري الزراعي أو كما يسميه (الأخدودي)، الذي يتميز باقتصاده، وتجنب فيه الري عن طريق الأحواض ومشاكلها وعيوبها.

المسافة والشهادات العلمية لم تمنع مزارعا في العقد السادس من عمره من مشاركته في ورشة عمل عالمية تهتم بترشيد استخدام المياه في المحاصيل الزراعية، التي عقدت البارحة الأولى في الرياض، فعزم المزارع السفر من محافظة رفحاء شمال المملكة إلى الرياض، حاملاً بين يديه اكتشافا زراعيا له، وأتى ليعرض تجربته الزراعية، مؤملاً تعميم الفكرة داخل السعودية للاستفادة منها، لافتاً إلى أنه كرر تجربته على مدى خمس سنوات في مجال زراعة الأرز ونجح.

وأشار التمياط إلى عدة ميزات امتاز بها الري الأخدودي، ومنها: الاستغناء عن كثرة العمالة الوافدة، فعامل واحد من الممكن أن يقوم بجهد الكثير منهم، كذلك اجتناب إحداث قنوات الري وكثرة السدود المستهلة للماء، وأنه يمكن الاستفادة من كامل المساحة الزراعية للقنوات أو السدود، إضافة إلى تعجيل وقت العمل وعدم ضياع الوقت، وأنه يكفي 20 دقيقة لعملية سقيا دونم واحد، بينما يحتاج إلى أكثر من ذلك إذا كان عن طريق الأحواض.

وبين التمياط أن اقتناعه بالفكرة وتوفر أرض زراعية يملكها دفعاه إلى زراعة أرز العنبر في أرض الحدود الشمالية، لافتاً إلى أن فكرة ابتكاره، التي سماها بالري الزراعي الأخدودي، هي فكرة فريدة من نوعها في تاريخ ترشيد المياه في الزراعة، وأنها نجحت معه بنسبة 100 في المائة عن الطريقة المتبعة بري الأحواض، التي وصفها بالمكلفة، لأنها تستهلك مياها لفترات طويلة تمتد حتى فصل الشتاء.

ولخص المزارع التمياط فكرة الري الزراعي “الأخدودي” وذلك بأن يقوم المزارع بتسوية الأرض الزراعية على شكل أخاديد مستطيلة، ويفصل بينها حاجز للماء بعرض ستة أمتار وبطول 200 متر، ويتم توصيل الماء للأخدود عن طريق أنبوب مائي، ولفت إلى أن هذه التجربة من شأنها تخفيض التكلفة الإجمالية، سواء على موارد الماء أو العمالة التي يحتاج إليها صاحب المزرعة، وكذلك تقلل استهلاك المحروقات التي تستهلكها محركات ضخ المياه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>