وزارة التعليم تتبنى حملة للتوعية بمخاطر الحسابات الوهمية

وزارة التعليم تتبنى حملة للتوعية بمخاطر الحسابات الوهمية

التعليم السعودي : كثرت هذه الأيام الحسابات الوهمية وغير الأخلاقية التي تهدف إلى نقل “الشائعات والأكاذيب والترويج لأفكار مؤدلجة”

من أهم أهدافها ضرب الوحدة الوطنية، والتشكيك في ولاء الشعب لقيادته، ودخلت بعض هذه المعرفات والحسابات على خط الأزمة القطرية، وقد كشفت الجهات الأمنية أنها تدار من دول تبذل الغالي والنفيس للإضرار بالمملكة، ولكن مهما وصلت هذه الحسابات الوهمية ومن يديرها من خسة، فلن ينالوا من بلادنا وشعبها وحكامها إلا الخسران، لأن الشعب السعودي مهما يحاك ضده فلن يضره لأنه قوي بإيمانه بالله عز وجل ثم بقيادته حامية الحرمين الشريفين والتي اتخذت شهادة التوحيد رايتها ومعتقدها.

وزارة التعليم وكعادتها تشاركت مع غيرها من الجهات المختصة في أخذ زمام المبادرة في محاربة هذه الحسابات والمعرفات الوهمية من خلال تبنيها حملة مكثفة تتضمن فيلما أعده مركز الإنتاج في الوزارة يوضح كيفية توعية الطلاب والطالبات حول كشف هذه الحسابات المسمومة، وتشارك في هذه الحملة كافة إدارات التعليم في المناطق والمحافظات، لتتولى كل إدارة مسؤوليتها تجاه طلبتها.

“حملة مضادة”

خلال ندوة سبق ونظمتها أكاديمية نايف للأمن الوطني، اتضح أن هناك آلاف الحسابات وخصوصا على تويتر، موجهة لزرع الفتنة داخل المجتمع السعودي، وآلاف أخرى تقوم بإعادة نشر تغريدات تلك الحسابات.

وتم رصد حسابات تقوم بطريقة ممنهجة بنشر 90 تغريدة مسيئة للمملكة في الدقيقة الواحدة، ما يعني أن حوالي 130 ألف تغريدة مسيئة يوميا. موجهة ضد بلادنا.

ووزارة التعليم إيمانا منها بأهمية التوعية تبنت حملة مضادة تقوم لتوعية أبنائنا الطلبة إلى خطورة مثل هذه الحسابات الوهمية التي تدار أغلبها من خارج المملكة وعبر شبكات منظمة ومدعومة من مؤسسات خارجية، وتمثل الحسابات الوهمية على تويتر حسب دراسات متخصصة نسبة انتشار كبيرة لاستهداف مستخدمي الإنترنت في المملكة التي تعد الأعلى تصفحا في العالم، وتشير الدراسة أن المغردين بالمملكة يغردون 150 مليون مرة شهريا، لذلك فإن هناك جهات استغلت وسائل التواصل الحديثة لبث الأخبار الكاذبة وتزوير الحقائق ونشر معلومات مغلوطة للنيل من بلادنا حماها الله وقادتها وشعبها من كيد الكائدين.

“حصانة وفطن”

وزارة التعليم ومن خلال البرنامج الوقائي الوطني للطلاب والطالبات (فطن) تسعى للإسهام في التحصين النفسي للطلاب والطالبات، من خلال ما يقدمه البرنامج، لوقايتهم من آفة المنحرفات الفكرية والسلوكيات الخطرة.

كما تسعى من خلاله إلى تعزيز القيم الدينية والاجتماعية والأخلاقية في إطار تعاليم الدين الإسلامي وتكوين فرق تطوعية ومساهمة لدعم تنفيذ البرنامج.

كما تسعى من خلال برامج الأمن الفكري والتوعية الفكرية (حصانة) إلى زرع بيئة تعليمية آمنة فكرياً، وتقديم برامج توعوية ووقائية تسهم في تحقيق الأمن الفكري، لطمأنينة الفرد والمجتمع إلى أن منظومته الفكرية والثقافية والخُلُقِية ومبادئه وقيمه ليست موضع تهديد من أي فكر أو معتقد منحرف أو متطرف.

“حسابات مصطنعة”

كشف المستشار بالديوان الملكي والمشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني خلال الأيام الماضية، أنه تم حصر أكثر من 23 ألف حساب مصطنع على تويتر تم تسجيلهم بعد هاشتاق (#كشف_الحساب).

وكشفت الدراسة التي أعدها فريقا مختصا قام بتحليل الوسوم الداعمة لقطر، والتي تدعي مظلومية قطر في الأزمة الخليجية، وتبين كثرة الحسابات المصطنعة التي تبدو للوهلة الأولى أنها حسابات تمثل الشعب القطري، وهي على النقيض تماما من ذلك وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>