وزير التعليم: الاستثمار في العنصر البشري مضمون العوائد

وزير التعليم: الاستثمار في العنصر البشري مضمون العوائد

التعليم السعودي : أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى في كلمة بمناسبة العام الدراسي الجديد، أن الاستثمار في العنصر البشري هو «الاستثمار الأمثل المضمون العوائد، وعلى سواعده تبنى نهضة الأمم وحضاراتها». وقال العيسى في مستهل كلمته: «أهنئكم بعودة الحياة إلى مدارسنا وجامعاتنا بهمة وافرة لبناء أجيال المستقبل وتسليحهم بالعلم لتكون يداً تُعلي البناء وتقود التطوير».

وشارك وزير التعليم، صباح أمس، في توزيع الكتب الدراسية على الطلاب، من خلال زيارته لعدد من مدارس شمال الرياض، معلناً بذلك انطلاقة جادة للعام الدراسي. وأضاف موجهاً حديثه للطلاب: «من أجلكم وضعت كل الإمكانات وعليكم تعقد الآمال وبكم سيكون وطننا غداً أجمل وأقوى، فكونوا كما عهدناكم عنواناً للجد والاجتهاد». وأكمل قائلاً: «بذلت وزارة التعليم جهودها ووفرت الإمكانات بدعم سخي من الحكومة لتكون مدارسنا وجامعاتنا على المستوى اللائق للوصول إلى أفضل المخرجات».

وللميدان التعليمي، ذكر العيسى: «أدعوكم إلى السعي الجاد والعمل الدؤوب لتكون مدارسنا وجامعاتنا بيئات علمية جاذبة مبدعة خلاقة محفزة».

من جانبه، أشاد مدير تعليم جدة عبدالله بن أحمد الثقفي بالانطلاقة المميزة للعام الدراسي الجديد، مبيناً أن ما شاهده يؤكد نجاح أعمال لجان الاستعداد في إدارة التعليم والمكاتب والمدارس، التي امتدت لقرابة العام من أجل بداية سنة دراسية جادة ومحفزة، مبدياً سعادته بعمل الفريق الواحد في المدارس لتهيئة الطلاب المستجدين، وتبديد رهبة يومهم الدراسي الأول بمختلف الوسائل الترفيهية.

وأشار الثقفي، خلال قيامه اليوم بجولة ميدانية على عدد من المدارس للاطمئنان على انطلاقة العام الدراسي الجديد يرافقه العديد من القيادات التعليمية، إلى أن المدرسة لم تعد للتلقين وإنما باتت بيئة تعليمية وترفيهية ومن أساسيات تعزيز المواطنة في نفوس الطلاب، متمنياً للجميع عاماً حافلاً بالتميز.

في حين تفقد مسؤولو إدارة التعليم في المنطقة الشرقية أمس، مختلف المدارس لجميع المراحل الدراسية في المحافظة مع بداية اليوم الأول للعام الدراسي، للاطمئنان على سير العملية التعليمية.

ومن جهة أخرى استقبلت مدارس المملكة أمس معلميها وطلابها في المراحل التعليمية الثلاث، وسط حضور أولياء أمور الطلاب المستجدين للصف الأول الابتدائي للمشاركة في الأسبوع التمهيدي لهم، وتهيئتهم في برامج متنوعة تستمر أسبوعاً، كبرنامج خاص بحضور بعض الفرق الكرتونية والمهرجين، فيما دعمت وزارة التعليم وحداتها المدرسية كافة بأسطول أمني من خلال تعيينات جديدة لحراس المدارس، البالغ عددهم 2500 حارس أمن، وتم استلام وتجهيز أكثر من 200 مدرسة جديدة، وتعيين 1000 معلم سيباشرون أعمالهم اليوم، وتحت الإجراء تعيين 5000 معلمة سيتم إعلانها خلال الأسابيع المقبلة، إضافة إلى قبول أكثر من 95 في المئة من الطلاب والطالبات المتوقع التحاقهم بالصف الأول الابتدائي عبر برنامج نور الإلكتروني.

وعملت الجولات الميدانية للقياديين في التعليم من خلال الزيارات الميدانية أمس، على الاطمئنان لوجود وتوافر وسائل الأمن والسلامة، إضافة إلى اكتمال توزيع الكتب الدراسية في جميع إدارات التعليم، وتخصيص موازنة تشغيلية لمديري المدارس للقيام بعمليات النظافة والصيانة البسيطة في إدارات التعليم. كما حظيت بعض المدارس في اليوم الأول بتقديم مهرجانات فكاهية لطلابها المستجدين، كما بدأت المدارس منذ اليوم الأول لانطلاق العام الدراسي الجديد في توزيع الكتب الدراسية لطلابها، لينطلق العام منذ اليوم الأول بشرح المعلمين للدروس بمتابعة ومراقبة المشرفين الميدانيين على المدارس، وكتابة التقارير التي تهدف إلى الانطلاق اليومي الدراسي من دون عوائق.

وأكد المدير العام للتعليم في منطقة الرياض محمد المرشد، خلال جولته الميدانية على عدد من مدارس المنطقة، يرافقه القياديون والمسؤولون في الإدارة، أن العام الدراسي الجديد سيكون عاماً دراسياً حافلاً بالعطاء والإنجازات للطلاب والطالبات، وقال: «نأمل بأن يكون الحصاد العلمي لأبنائنا وبناتنا في هذا العام على درجة عالية من التمكن والإتقان»، وطالب الطلاب والطالبات بالالتزام والاجتهاد، وأن يكون شعار كل طالب وطالبة الخلق الحسن والكلمة الطيبة واحترام الآخرين، وليكن الإسلام وتعاليمه دليل الطلاب والطالبات في دروب الحياة، كما حثهم على حفظ أوقاتهم واستغلال الفرص والطموح.

من جهته، أشار مساعد المدير العام للشؤون المدرسية حمد الشنيبر، إلى أن الإدارة بإداراتها وأقسامها كافة عملت على تسخير إمكاناتها لتوفير الأجواء المناسبة للطلاب والطالبات لانطلاق عام دراسي جديد يحقق فيه طلابنا وطالباتنا أمانيهم وطموحاتهم العلمية في المجالات التربوية كافة، وأعلن عن قيام الإدارة بإنهاء ترميم جزئي لـ٣٠ مبنى مدرسي (صيانة طارئة)، كذلك صيانة أكثر من ١٨٠٠ مبنى مدرسي (صيانة عامة) وتكييف وتنظيف خزانات، إضافة إلى قيام اللجنة المختصة بالمدارس بتوصية إخلاء ثلاثة مبانٍ مدرسية، كما أوصت بعمل صيانة ضرورية لثمان مدارس في مبانٍ مستأجرة، ويشهد انطلاق العام الدراسي الحالي قيام «تعليم الرياض» بافتتاح 32 مدرسة محدثة لكي تخدم طلاب وطالبات منطقة الرياض بمراحلها الثلاث، بواقع 12 مدرسة للبنين، و20 مدرسة للبنات، كما أعلنت إدارة الاختبارات والقبول في تعليم الرياض عن إعداد الخطط التشغيلية والتنفيذية لجميع الأقسام لديها والمعنية بقبول وتسجيل الطالبات للعام الحالي، مع متابعة الاحتياج العام من الكوادر التعليمية والإدارية والبرامج التدريبية ومتطلبات الأمن والسلامة، وتسجيل طلاب الصف الأول الابتدائي المستجدين في برنامج نور التابع لوزارة التعليم، وحددت الشروط والضوابط لقبول طلاب الصف الأول الابتدائي، ومواعيد التقديم إلكترونياً والتواريخ التي سيتم افتتاح البرنامج خلال الفترة المقبلة من العام الحالي، كما أكدت إدارة الاختبارات والقبول على رفع معدل جاهزية مقار لجان القبول والمعادلات الرئيسة لاستقبال الطالبات الوافدات للمملكة بتأشيرة زيارة من الأشقاء في اليمن وسورية، وتحديد خدمة تحديد المستوى للطالبات اللاتي لم يسبق لهن التعليم للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة خلال الشهر الأول من بدء العام الدراسي بعد درس أوضاعهن، ويشير الإحصاء إلى أن عدد طالبات الصف الأول الابتدائي ممن سجلن بنظام نور بلغن 31004 طالبات، كما أبرمت الإدارة عقود جديدة للتغذية المدرسية مع شركات التغذية المدرسية واختيار منتجات غذائية خالية من الغلوتين وفتح المقاصف المدرسية طوال اليوم الدراسي، وتوفير المشروبات الساخنة لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية، والتأكيد على أهمية كفاية مياه الشرب والأغذية وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)