وكيل الخدمة المدنية: الوزارة في حل من عدم رضا أي موظف

وكيل الخدمة المدنية: الوزارة في حل من عدم رضا أي موظف

“الوزارة في حل من عدم رضا أي موظف.. ومن لديه تظلم فليراجع مرجعه”.. بهذه الكلمات، دافع وكيل وزارة الخدمة المدنية عبد الله الملفي عن وزارته، مؤكداً أن تثبيت الموظفين يكون بناء على معلومات الجهات الحكومية التي يعمل بها الموظفون، وأن وزارة الخدمة المدنية قريبة من الجميع في حال وجود مظلمة معينة وواضحة.
وقال الملفي، خلال افتتاح مبنى الخدمة المدنية بمحافظة حفر الباطن أمس، إن الوزارة شارفت على الانتهاء من تثبيت موظفي البنود، وبلغت بعض الجهات الحكومية بالمحاضر وسوف تتم عملية التثبيت على عدة مراحل، وأضاف: الوزارة تثبت الموظفين على ما ورد من الجهات الحكومية من معلومات، وهي في حل من عدم رضا أي موظف يثبت على مرتبة يرى أنه يستحق أعلى منها، وأي موظف لديه تظلم حول التعيين فيمكنه أن يراجع مرجعه، لأن لجنة التثبيت تستقبل المعلومات ببرنامج حاسوبي، وإذا كان هناك مظلمة معينة واضحة للجهة، فوزارة الخدمة المدنية قريبة من الجميع”.
وبخصوص استمرار بعض الجهات بالتعيين على وظائف بنود، قال: إن أمر خادم الحرمين الشريفين كان واضحا بأن التثبيت للجميع إذا كانوا يزاولون مهامهم الوظيفية وقائمين على رأس العمل، وإذا كان هناك تجاوزات من بعض الوزارات في تعيين موظفين على البنود، فهذه مخالفة للأوامر ولا أتوقع وجودها.
وفي تعليقه على تجمعات بعض طالبي العمل عند مبنى الوزارة، قال: إن الوزارة ليست مسؤولة عن أي تجمعات لطالبي العمل، وهي جهة مستقبلة للوظائف، والتجمع لا يخرج تلك الوظائف من الوزارة، ومتى ما توفرت وظائف لدى الجهات الحكومية فإنها تعلن للجميع.
وتزامن وجود الملفي، مع وجود عدد من النساء أمام بوابة المكتب خلال حفل الافتتاح، وهو ما دعاه إلى الخروج للحاضرات والرد على استفساراتهن التي انصبت حول الوظائف التعليمية.
وحول المبنى المفتتح، قال الملفي، “إن المبنى أنشئ بتكلفة بلغت 18 مليون ريال وعلى مساحة تتجاوز 4 آلاف متر مربع، وسيكون له انعكاس ممتاز على تقديم الخدمات لمراجعي الفرع”.
وفي رده على سؤال حول قلة عدد موظفي الفرع، أوضح أن إيجاد موظفين فوق طاقة العمل لا يخدم أي جهة، قائلاً: “نحن أولى بتطبيق الأنظمة والتعليمات لتعيين الموظفين، وحاليا فإن كثيرا من الأعمال لدينا تنفذ عن طريق الحاسب الآلي، ويمكن لموظف واحد أن يخدم كثيرا من المراجعين”.
وخلال الحفل، التقت “الوطن” بالمتحدث الرسمي لوزارة الخدمة المدنية عبد العزيز الخنين، الذي أكد أن القسم النسائي بفرع الخدمة المدنية بحفر الباطن سيبدأ العمل خلال الأسبوع المقبل.
وقال لـ”الوطن” معلقاً على ما نشر عنه أمس حول عدم الرد على الاستفسارات، “أنا خادم للمواطنين والزملاء الإعلاميين في أي وقت، ومكلف بأن أقدم المعلومة الصحيحة والمفيدة، ولا يعني عدم ردي على الاتصالات حجب المعلومة، فقد أكون في اجتماع أو أنفذ بعض الأعمال، وأنا أرد على الاستفسارات كافة عن طريق البريد الإلكتروني بشكل مباشر، ولدي الهاتف الخاص بمكتبي بالوزارة، ويمكن أن يتواصل الزملاء الصحفيون عن طريقه، أما الهاتف الشخصي فتردني عليه مكالمات في أوقات غير مناسبة لاستفسارات ليست طارئة ويمكن تأجيلها لوقت آخر، وأنا أواصل الرد على التساؤلات عبر موقع التوصل الاجتماعي تويتر بشكل مستمر، وأسئلة الحالات الشخصية يوجد لها إجابة على موقع الوزارة الإلكتروني بشكل مفصل، وأنا مستعد لأداء واجبي الوطني والوظيفي المكلف به من أجل خدمة الناس التي أعتبرها شرفا لي.
وأضاف: نحن نحظى بإعلام مفتوح يعتبر شريكا استراتيجيا للجهة الحكومية والتعاون معه مطلوب فيما يخدم المواطن ويحقق المسؤولية الاجتماعية للجميع، وإذا لم ينقل معلومة المتحدث الإعلامي معلومة تفيد الناس فالصمت أفضل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)