وكيل جامعة أم القرى : لا استثناءات لقبول أبناء المسؤولين.. والطب والهندسة للمستحقين

وكيل جامعة أم القرى : لا استثناءات لقبول أبناء المسؤولين.. والطب والهندسة للمستحقين

التعليم السعودي – متابعات : أكد وكيل جامعة أم القرى للشؤون التعليمية، الدكتورعبدالعزيز بن رشاد سروجي، عدم السماح بأي استثناءات في قبول الطلاب والطالبات، من أبناء المسؤولين، مشيرا إلى أن أبناء مسؤولي وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، يعاملون كغيرهم في نظام القبول، الذي يتم آليا، بلا تدخل من العنصر البشري.

وأشار في حوار مع «المدينة» إلى أن الأماكن المتوفرة بكليات الطب والهندسة، لا ينالها إلا المستحقون، وفق القواعد النظامية المعروفة، لافتا إلى أن التعليم عن بعد يتيح للطالب متابعة الدراسة عبر الإنترنت، وهو النوع من التعليم، يواكب متطلبات رؤية المملكة 2030.

وكشف عن أن الجامعة تقبل في كل عام من 500 إلى 1000 طالب وطالبة من غير السعوديين، كما تؤمن لطلاب المنح الخارجية، السكن، والإعاشة، والمواصلات، المزيد من التفاصيل في سياق الحوار.

•في البداية نود التعرف على المنظومة الإلكترونية للجامعة في التعامل مع الطلاب؟

لدينا منظومة إلكترونية متكاملة لإجراءات القبول، فالطالب ليس بحاجة لمراجعة الجامعة، حيث سيجد في الموقع الإلكتروني نافذة للقبول والتسجيل، يدخل عبرها جميع بياناته، ومن خلالها يعطى 20 اختيارا للتخصصات التي يرغبها، بدءا من التخصص الأول الأكثر رغبة، ونزولا إلى التخصصات الأقل رغبة، بحيث يتيح لنا مجالا لإعطائه الفرصة في تسكينه بالتخصصات الأكثر رغبة، كما أن الطالب لا يحتاج إلى المجيء للجامعة، إلا في أول يوم دراسي.

•هل نجحت تلك المنظومة في القضاء على وساطات القبول في ظل ما يتردد عن وجود استثناءات لقبول بعض الفئات ممن لا تنطبق عليهم الشروط كأبناء المسؤولين بالجامعة؟

أود أن أؤكد للجميع أنه لا يوجد وساطات إطلاقاً في القبول والتسجيل، ولا نعطي أبناء المسوؤلين في الجامعة، أو أبناء أعضاء هيئة التدريس، أي ميزة إضافية عن زملائهم، والاستثناءات التي تتم تكون بتوجيه من الجهات المعنية، ولأبناء وبنات الشهداء؛ مراعاة لما قدم آباؤهم من تضحيات للوطن، وكذلك أبناء وبنات الأسر المحتاجة مراعاة لظروفهم، وتيسيرا لأمورهم، وهذه الاستثناءات لها آلية محددة تتيح فرصة مناسبة لتحقيق رغبات الطلاب، أما ما عدا ذلك فجميع الطلاب والطالبات سواء أمام القواعد، ولا يمكن تقديم أحد على غيره، دون وجه حق.

•ما أبرز ضوابط قبول الطلاب غير السعوديين من مواليد المملكة؟

جامعة أم القرى لديها عدد من طلاب المنح، ينقسمون إلى شطرين، الأول طلاب منح داخلية، والثاني طلاب منح خارجية، والصنف الأخير يتم قبول طلابه من خارج المملكة، بتقديم طلباتهم والتنسيق مع سفارات خادم الحرمين الشريفين من شتى أنحاء العالم، أما طلاب المنح الداخلية فالمملكة تحتضن جاليات كبيرة من مختلف الجنسيات، بحاجة إلى إكمال مسارهم التعليمي، وهؤلاء يقدمون طلباتهم عبر البوابة الإلكترونية للقبول والتسجيل، وذلك وفق قواعد وأنظمة صارمة.

•كم عدد فروع الجامعة في محافظات المنطقة؟

تعتبر جامعة أم القرى من أكبر الجامعات من حيث عدد الجامعات ولدينا 4 كليات جامعية فرعية في محافظات الجموم والليث وأضم والقنفذة بشطريها طلاب وطالبات، ويبلغ عدد الدارسين في الجامعة أكثر من 110 آلاف طالب وطالبة، وما زال الإقبال على الجامعة منقطع النظير.

•ما دور وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والمهام التي تؤديها؟

وكالة الجامعة للشؤون التعليمة تعتبر من الوكالات المهمة والرئيسة لتسيير أمورالجامعة، فهي تشرف بشكل مباشر على عمادات القبول والتسجيل، وشؤون الطلاب، والسنة التحضيرية، وشؤون المكتبات، والتعلم الإلكتروني، والتعليم عن بعد، ومركز اللغة الإنجليزية، كما تتولى مع بداية كل عام دراسي الإعلان عن قبول الطلاب والطالبات، السعوديين والمقيمين.

•ما دور ومهام عمادة السنة التحضيرية؟

هي عمادة تعنى بجميع التخصصات الطبية والصحية والهندسية والحاسب الآلي وتخصصات إدارة العمال، ويجب ملاحظة أن لدينا 3 مسارات أساسية، الأول المسار الصحي والطبي، ويشمل ست كليات طبية وصحية في المقر الرئيس، وثلاثة في الفروع بمجموع تسع كليات طبية وصحية، والمسار الثاني وهو الهندسي والحاسب الآلي ويشمل التخصصات الهندسية والحاسب الآلي في المقر الرئيس والفروع، والمسار الثالث وهو المسار الإداري ويعنى بشكل أساسي بكلية إدارة الأعمال، وجميع هؤلاء الطلاب يقبلون بشكل عام في هذه المسارات، وبعد السنة التحضيرية يتم تخصيصهم وتوزيعهم وتصنيفهم بحسب معدلاتهم والمقاعد المتاحة، وبالنسبة للتخصصات الأخرى مثل كلية العلوم التطبيقية والتخصصات الشرعية، واللغة العربية والعلوم الاجتماعية فجميعها يتم القبول عليها مباشرة دون دخول السنة التحضيرية.

•ما أهمية عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد؟

هذه العمادة لها رسالة مهمة جدا، لمواكبة توجه رؤية المملكة 2030 في قضية التعليم، إذ إن التعليم عن بعد يوفر هذا الحق لأكبر شريحة ممكنة باستخدام التقنيات الحديثة، ويستخدم ما يعرف بمصطلح الفصول الافتراضية، بحيث يتم تسجيل المادة والمقرر ويمكن للطالب الدخول عبر الإنترنت إلى هذه الفصول المسجلة بالموقع الخاص لعضو هيئة التدريس في الجامعة، ويطلع على المحاضرات، وهذا كله تتولى عمادة التعليم الإلكتروني توفيره، وإدارته باستخدام أحد البرامج المعدة لهذا التخصص، وتتيح المقررات التي يمكن أخذها إلكترونيا.

•ما زالت جامعة أم القرى تنتدب لجنة سنوية للتعاقد مع أعضاء هيئة تدريس من الخارج فما هدف ذلك؟

هناك حقيقة مهمة وهي أنه لا يمكن سد جميع التخصصات المطلوبة بالكوادر الوطنية؛ لأن من جودة التعليم أن يكون هناك تنوع في مصادر التعلم، بدليل أن أبناءنا يذهبون إلى الدول الأخرى للحصول على درجات الماجستير والدكتوراه، لإحداث تنوع في مصادر التعليم، كذلك نحن في بعض التخصصات بحاجة إلى استقطاب كفاءات غير سعودية؛ لأن الهدف الأساسي هو الارتقاء بجودة التعليم، بما يصنع نوعا من التناغم بين الكفاءات الوطنية، والخارجية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)