​«التربية» تحظر على المعلمين اصطحابه أثناء الحصص إحالة المستخدمين للجوال في الفصول إلى جهات الاختصاص

التعليم السعودي :حذرت وزارة التربية والتعليم منسوبي المدارس وإدارات التربية والتعليم في كافة مناطق ومحافظات المملكة من تصوير الطلاب، واستخدام الهاتف الجوال في الفصول الدراسية، مشيرة إلى تطبيق الأنظمة الصارمة بحق كل مخالف لذلك.وأكدت الوزارة على منسوبي إداراتها التعليمية أنه بناء على التوجيه السامي القاضي بأن تقوم الجهات الحكومية باتخاذ الإجراءات المناسبة لحظر استخدام الجوال في الأماكن التي تقتضي المصلحة أو الدواعي الأمنية أوالصحية حظر استخدامه وإحالة المخالف إلى الجهة المختصة لتطبق بحقه النصوص النظامية ذات الصلة، وقرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، وتطبيقاً لما ورد في نظام الخدمة المدنية المتعلق بواجبات المعلم والمعلمة ومسؤولياتهما الوظيفية، على أهمية أداء رسالة التعليم الشريفة وفق ماعُهد على الجميع من أمانة وجد وإخلاص والحرص على تخصيص وقت العمل كاملاً لأداء واجبات الوظيفة، وعدم الانشغال بأمور خاصة كاستخدام الهاتف الجوال، إضافة إلى احترام حقوق الطالب والطالبة ومعاملتهما معاملة تربوية وغرس حب المعرفة وتكسبهما السلوك الحميد والاستقامة والثقة بالنفس.شددت الوزارة على منع منسوبي المدرسة وزوارها من التربويين والإداريين وأولياء الأمور وغيرهم من تصوير الطلاب والطالبات الا بإذن خطي من الجهة المختصة في إدارات التربية والتعليم، محفزة على الإبلاغ لتطبيق الأنظمة الصارمة في هذا الشأن.وشددت في تعميمها لمديري ومديرات المدارس بمنع منسوبي المدرسة وزوارها من التربويين والإداريين وأولياء الأمور وغيرهم من تصوير الطلاب والطالبات إلا بإذن خطي من الجهة المختصة في إدارات التربية والتعليم، مشددة على الإبلاغ عن كل مخالف لتطبيق الانظمة الصارمة بحقه.وأشارت إلى ضرورة الاستمرار في توعية الطلاب والطالبات بسلبيات حمل الهاتف الجوال إلى المدرسة وإشعارهم بأن أنظمة الوزارة تمنع تصوير المعلمين والمعلمات وغيرهم منعًا باتًا مهما كانت الدوافع والغايات، منوهة بتطبيق العقوبة المناسبة بحق المخالف من الطلاب والطالبات وفق ماورد في المادة الخامسة من قواعد السلوك والمواظبة لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية في مدارس التعليم العام.وكانت هيئة الرقابة والتحقيق قد كشفت من خلال ملاحظات رصدها عدد من المراقبين أثناء جولات منسوبي هيئة الرقابة على مدارس البنين، كثرة استخدام المعلمين للهاتف النقال داخل الفصول الدراسية.وتحركت إدارات التربية والتعليم في توجيه مديري المدارس بمنع استخدام الهاتف النقال في الفصول الدراسية، وعلى مديري المدارس متابعة ذلك بكل دقة، والرفع لمكاتب التربية والتعليم عن أي مخالفة في مثل هذا النوع.وأوضح مسؤولون بإدارات التربية والتعليم في عدد من المناطق أهمية تطبيق المدارس آلية منع المعلمين من استخدام الهاتف النقال في المدارس، لافتة إلى أنه جرى إصدار تعميم لمكاتب التربية والتعليم المختلفة بمتابعة أي تجاوزات من قبل المعلمين في استخدام أجهزة الهاتف النقال.من جهتهم، أكد عدد من التربويين رضاهم عن قرار وزارة التربية والتعليم بمنع التصوير داخل المدارس والتشديد على عدم استخدام الجوال في الفصول الدراسية، مفيدين بأنه سيسهم في التصدي للمخالفات التي برزت مؤخرًا من تصوير للطلاب وانتهاك خصوصيتهم ونشر المقاطع التي قد تحدث أثرًا نفسيًا سلبيًا لدى الطالب وتعكس صورة ذهنية غير جيدة لدى المجتمع عن حقيقة البيئة التعليمية داخل الفصول، مطالبين بضرورة الحزم في تطبيق القرار.

ووفقًا للدكتور صالح الثبيتي من تعليم الطائف فإن الضرورة تستلزم تكثيف التوعية للطالب والمعلم بعدم استخدام الهواتف النقالة إلا للضرورة القصوى، مع عمل محاضرات توعية وزيارات للمشرفين لمتابعة تنفيذ القرار الوزاري بشكل قوي وصارم.

وأبان أن منع التصوير داخل الحرم المدرسي يجب أن تصاحبه صرامة في التنفيذ من قبل المشرف التربوي ومدير المدرسة والمعلم كي تختفي ظاهرة التصوير، وينبغي أن يؤخذ القرار بحزم وجد من المشرف التربوي والمعلم والمدير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)