14 مطلبا من المعلمين لآل الشيخ

14 مطلبا من المعلمين لآل الشيخ

التعليم السعودي – متابعات : فيما كشف وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بأن حالة الرضا التعليمي التي نعيشها غير صحيحة، إذ لا بد من وقفة جادة تحقق الرضا الحقيقي، مؤكدا على أهمية المحاسبة تجاه ما يقدم من عمل وعلى مستوى جميع منسوبي ومنسوبات التعليم، وذلك خلال خلال لقائه عددا من قيادات الوزارة أول من أمس.
ورفع عدد من المعلمين والمعلمات مطالبهم للوزارة تزامنا مع خطاب الوزير الذي وصفوه بـ«الشفاف» متضمنة 14 مطلبا.

رفع معنويات المعلمين
أسس مختصون ومعلمون هاشتاقا بعنوان: #التطلعات_المستقبلية_للتعليم، طالبوا فيه بضرورة رفع معنويات المعلمين والمعلمات بإيجاد حوافز مادة ومعنوية، وإعادة النظر في حصة النشاط من حيث تقنين مدتها وصرف الميزانية عليها وتدريب المنفذين لها، وتسليط الضوء على العجز في الكادر التعليمي ومعالجة أسبابه وما له أثر سيء على مخرجات التعليم.
الهيكلة الإدارية
شدد معلمون على أهمية إعادة النظر في الهيكلة الإدارية والتعليمية في الوزارة والإدارات والمدارس، بحيث يتم الاستفادة من الهدر الكبير في الكادر الإداري، وتمكينه من مناصب قيادية في أغلب الإدارات التي يشغلها معلمون بما يحقق الموازنة النظامية بين منسوبي الوزارة.

تطوير الابتدائية
وعن المراحل الدراسية الحالية، لفت نشطاء إلى أن تطوير المرحلة الابتدائية من حيث المناهج وطريقة التقييم وتخصص المعلم عند تدريس المواد يجب أن توليها الوزارة اهتماماً بالغاً كونها مؤثرة على جودة العملية التعليمية، وذلك مع إعادة النظر في مهام المعلم ونصابه التدريسي وما يسند له من مهام ومنحه فرصا تدريبية خلال العام الدراسي.
برامج ابتعاث المعلمين
قالت التربوية لطيفة الدليهان «يجب أيضاً إعادة النظر في برامج ابتعاث المعلمين وكيفية الاستفادة منهم، ومعالجة الملفات العالقة منذ سنين مثل بند 105، وتحسين المستوى لأصحاب المؤهلات العليا من حملةِ الماجستير والدكتوراة الذين طال انتظارهم في سبيل الحصول على المستوى السادس، إضافة إلى معالجة التجمد الوظيفي للكادر الإداري، ووضع خطة مستقبلية لاستفادة الوزارة من أصحاب المؤهلات العليا والمبتعثين، وإعادة النظر في بعض القرارات وتصحيحها لتتناسب مع أنظمة الخدمة المدنية».

من مطالب المعلمين

رفع معنويات المعلمين والمعلمات بإيجاد حوافز مادية ومعنوية

إعادة النظر في حصة النشاط من حيث تقنين مدتها وصرف الميزانية عليها وتدريب المنفذين لها

مراجعة العجز في الكادر التعليمي ومعالجة أسبابه وما له أثر سيء على مخرجات التعليم

إعادة النظر في الهيكلة الإدارية والتعليمية في الوزارة والإدارات والمدارس

تمكين القيادات من المناصب في أغلب الإدارات التي يشغلها معلمون بما يحقق الموازنة النظامية بين منسوبي الوزارة

تطوير المرحلة الابتدائية من حيث المناهج وطريقة التقييم والتخصص عند تدريس المواد

إعادة النظر في برامج ابتعاث المعلمين وكيفية الاستفادة منهم

إعادة النظر في مهام المعلم ونصابه التدريسي وما يسند له من مهام

منح المعلمين فرصا تدريبية خلال العام الدراسي

معالجة الملفات العالقة منذ سنين
مثل بند 105

معالجة التجمد الوظيفي للكادر الإداري

إعادة النظر في بعض القرارات وتصحيحها لتتناسب مع أنظمة الخدمة المدنية

تحسين المستوى لأصحاب المؤهلات العليا

وضع خطة مستقبلية لاستفادة الوزارة من أصحاب المؤهلات العليا والمبتعثين وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>