15 مليون نسخة مقررات «إنجليزية» لم تطبع!

15 مليون نسخة مقررات «إنجليزية» لم تطبع!

التعليم السعودي : بعد ساعات من محاولات المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي مغالطة الحقائق التي كشفتها «عكاظ» حول تأخر وصول مناهج اللغة الإنجليزية للفصل الدراسي الأول للمدارس، تفاقمت أزمة مناهج بعدما كشفت مصادر «عكاظ» أن مطابع التعليم لم تبدأ بعد في طباعة مناهج وكتب الفصل الدراسي الثاني لهذا العام، بسبب متأخرات مالية تصل إلى أكثر من 250 مليون ريال.

وأقرت مصادر مسؤولة (طلبت عدم الكشف عنها) بأن «هناك أكثر من 15 مليون نسخة من مناهج الفصل الدراسي الثاني (الذي يبدأ بعد أربعة أشهر) لم تطبع حتى الآن».وبررت المصادر التأخير بسبب ميزانية العام الماضي التي لم تدفع «ولذلك لا نستطيع أن نبدأ في طباعة الكتب الجديدة، وحقوق المطابع تصل إلى أكثر من 250 مليون ريال»، مؤكدا أن المطابع لا تستطيع الطباعة، إذ لا توجد لديها ميزانية لشراء الورق.

وشددت المصادر على أنه «لابد من تسلم الحقوق الماضية حتى يتم فتح اعتماد جديد».وبينت أنه تمت مخاطبة وزارة التعليم منذ شهري يناير ومارس الماضيين وكذلك في الشهر الجاري سبتمبر أكثر من مرة لكنه حتى الآن لم يأتنا الرد، وتم إبلاغهم أنه إذا لم يتم الدفع في سبتمبر الجاري فلن نستطيع تسليمهم الكتب في يناير القادم.

وحول إمكان تسليم الطلاب مناهجهم مع بداية الفصل الدراسي الثاني – في حال دفعت الوزارة المستحقات التي عليها هذا الأسبوع – أضافت المصادر: الوقت ضيق جدا ومن الصعب جدا تسليم كل الكتب وربما 70% من النسبة المقررة، وهذا في حال تم الدفع هذا الأسبوع، لأن الورق يحتاج إلى ستة أسابيع شحن وتسليم وتقليص وإنتاج، والطباعة والتوزيع ثمانية أسابيع.

وهذه 14 أسبوعا (أكثر من ثلاثة أشهر)، إضافة إلى أن المطابع تسلم المناهج بما يعرف بـ «الطبليات» لإدارات التعليم لتقوم بدورها بتسليمها للمدارس وهذه فترة تستمر أكثر من أربعة أسابيع لأن الكتب لا تأتي مفصلة على المدارس، وهذا يؤخر وصول الكتب، والمفترض تسليم كتب السنة الحالية قبل نهاية العام الماضي.

وفيما حاولت «عكاظ» الحصول على تعليق من المتحدث باسم وزارة التعليم حول هذا الأمر إلا أنه لم يتسن الحصول على رد.

يذكر أن وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج التربوية أقر ما كشفته «عكاظ» بتعثر وصول مناهج الإنجليزية للفصل الدراسي الأول معلنا أن هناك فعلا «إدارات تعليمية لم تصلها مناهج اللغة الإنجليزية» وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)