250 معلمة يوظفن التقنية في ملتقى القرآن الكريم

250 معلمة يوظفن التقنية في ملتقى القرآن الكريم

التعليم السعودي – متابعات : عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة التوعية الإسلامية بالتعاون مع إدارة الإشراف التربوي أمس ملتقى معلمات القرآن الكريم، بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية د.آمنة الغامدي ومدير الإدارة مها قماش، ومدير الإشراف التربوي لمياء بشاوري، ورئيس قسم العلوم الشرعية خضراء شنقيطي، وبمشاركة 250 معلمة من معلمات القرآن الكريم بمدارس تحفيظ القرآن الكريم والتعليم العام الهادف إلى العناية بالقرآن الكريم من خلال تعزيز اهتمام الطالبات بقدسيته‪ ‬واستصحاب النية الحسنة والاحتساب في تدريس القرآن الكريم، كذلك الإسهام في تطوير حصص القرآن الكريم بمدارس التحفيظ والتعليم العام مع توظيف التقنية الحديثة في تدريس القرآن الكريم؛ لتقديم طرق إبداعية وأفكار مبتكرة في تدريس القرآن الكريم علاوة على عرض تجارب ناجحة في تعليم وتدريس القرآن الكريم.

وتم خلال اللقاء عرض تجارب مسؤولات المصلى ومعلمات القرآن الكريم الذي اشتمل على عناوين مختلفة، جاء فيها «مصلانا المبارك سؤدد الغد» للمعلمة فاطمة محمد هوساوي (من الابتدائية 131)، تلاه «إضاءات من مصلانا المبارك» للمعلمة سعاد هوساوي من (ثانوية تحفيظ القرآن الرابعة)، «ووقفات إيمانية من سورة فصلت» للمعلمة غادة الطحيل من (الثانوية السابعة والثلاثين).

وأعربت مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي عن بالغ سعادتها بهذا اللقاء الكريم، مؤكدة أن معلمة القرآن تقع عليها مسؤولية تعليم طالباتها منهج الحياة الذي جاء به القرآن، فهو أمانة كلفت بها وحملتها وهو تشريف يحملها مسؤولية كبيرة، لافتة إلى أن الطالبة تعتبر معلمة القرآن وسفيرة للدين وممثلة له، فكل ما تفعله صحيح وما تنهى عنه هو الخطأ؛ لذلك حمل القرآن يعطي مسؤولية هذه القدوة ومسؤولية تحقيقها على عاتق المعلمة.

من جانبها، قدمت مدير إدارة التوعية الإسلامية مها قماش شكرها وتقديرها لهذا التكامل الكريم بين إدارة التوعية الإسلامية وقسم العلوم الشرعية، داعية لتصحيح التصورات والتصرفات بحفظ كتاب الله وتجويده وترتيله لتطبيقه كمنهج حياة.

وهنأت مدير إدارة الإشراف التربوي لمياء بشاوري حافظات القرآن ومعلماته، فيما أفادت مدير قسم العلوم الشرعية خضراء الشنقيطي أن الملتقى يأتي من منطلق العناية بكتاب الله تعليما وتعلما؛ لحماية الناشئة من الانحراف في الشبهات والبعد عن الصواب وحرصا على توظيف التقنية الحديثة بما يتوافق مع المستجدات في العصر للارتباط الوثيق للطلاب بها.

وعرض قسم العلوم الشرعية تجارب فعالة وقيمة في تدريس القرآن، تلا ذلك فقرة حوار مع معلمة بعنوان (6 أشهر من حياتي) من تقديم المعلمة شيماء أبو العلا من (الابتدائية 49)‬، كما صاحب الملتقى ورشة عنوانها «ربيع القلوب» قدمتها المعلمة فاطمة فلمبان بإشراف المشرفة فاطمة منديلي وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)