4 آلاف مدرسة بالرياض تحتفل باليوم الوطني بمشاركة 1.5 مليون طالب وطالبة

4 آلاف مدرسة بالرياض تحتفل باليوم الوطني بمشاركة 1.5 مليون طالب وطالبة

التعليم السعودي : تحتفل غداً أكثر من 4 آلاف مدرسة في منطقة الرياض التعليمية باليوم الوطني الـ86 للمملكة، بمشاركة أكثر من 1.5 مليون طالب وطالبة في المراحل التعليمية الثلاث، وفي حضور أكثر من 100 ألف معلم ومعلمة.

واعتمد المدير العام للتعليم في منطقة الرياض محمد المرشد برنامج الاحتفاء باليوم الوطني للعام الحالي بشعار: «رؤية وطن»، وستقام فعالياته وأنشطته على مدى أسبوع كامل في الوحدات المدرسية كافة، بهدف ترسيخ الاعتزاز بالدين والانتماء للوطن، وتنمية للقيم الوطنية، وتذكيراً بنعمة الوطن وما ينعم به من أمن وأمان واستقرار، وانطلاقاً من رؤية المملكة 2030 المتضمنة تنمية القيم الإيجابية لدى الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم كافة.

وشدّد المرشد على مكاتب التعليم على تفعيل تلك الاحتفالات لضمان تحقيق الأهداف المرجوة، وتوجيه المدارس لتوثيق فعالياتها في برنامج نور وفق أربعة محاور هي: التأسيس والتوحيد، والاستقرار والأمن والأمان، والانتشار والتطوير، ونشر ثقافة التحول الوطني.

بدورها، أعلنت مدارس منطقة الرياض استعدادها لتفعيل الاحتفال باليوم الوطني، وسارعت إدارة تعليم الرياض بتزويد المدارس كافة بالحاجات والمستلزمات لتنفيذ تلك البرامج، من خلال قيام قائدي وقائدات المدارس بالإشراف العام على مدارسهم لإظهار اليوم الوطني بالشكل الذي يتناسب والمناسبة.

وتضمنت خطة الاحتفاء باليوم الوطني عدداً من الأنشطة والفقرات والفعاليات المتنوعة، منها رسائل إلى الجنود البواسل على الحدود وعروض مسرحية وبرامج تطوعية ومعارض مصغرة لمنتجات الطلاب.

إلى جانب ذلك، افتتح وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى أخيراً اللقاء الأول لوكالة التعليم بمشاركة ١٧٠ مشرفاً تربوياً من مختلف إدارات وكالة التعليم، وقال العيسى خلال اللقاء: «أتمنى أن يكون العام الدراسي حافلاً بالإنجازات وتطلعات ولاة الأمر والمجتمع، لنثبت أن نظامنا التعليمي قادر على رفع مستوى التعليم وتحقيق إنجازات ملموسة على أرض الواقع وتنهض بمستوى أبنائنا وبناتنا، وخلق جيل يعتز بدينه ومتمكن من قدراته ليتحمل المسؤولية في المستقبل»، مشيراً إلى أن مبادرات التحول الوطني التي عرضت جزءاً من الكل، وستعمل الوزارة على إنجازها خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وشدّد العيسى على تكاتف الجهود والتفاعل بين القطاعات في الوزارة لتحقيق المبادرات، ورسم خطط واضحة، لتقديم المهمة على أكمل وجه، مؤكداً أن الطالب يجب أن يكون مشاركاً في العملية التعليمية، إذ تسعى الوزارة إلى أن يكون التعليم إبداعياً وجاذباً، والفصول الدراسية أكثر مشاركة وفعالية، إذ إن الوزارة لديها خطة سنوية أُعدت بناءً على برامج التحول الوطني بما يخدم هذه المبادرات والتحولات، وستكتمل المنظومة من خلال الخطة التشغيلية لقطاع التعليم، التي ستبدأ مع بداية العام الدراسي الحالي وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)