6180 طالبا في الفصل الصيفي بجامعة الملك فهد

6180 طالبا في الفصل الصيفي بجامعة الملك فهد

التعليم السعودي – متابعات : تشهد جامعة الملك فهد للبترول والمعادن خلال فترة الصيف 1440هـ -2019 م برامج أكاديمية، بالإضافة إلى أنشطة وفعاليات ثقافية واجتماعية حافلة ومتنوعة، وبلغ عدد الطلاب المنتظمين بالفصل الصيفي 6180 طالبا جامعيا، وشارك 160 طالبا في برنامج الإثراء الصيفي للطلاب الموهوبين، لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية، الذي تنظمه الجامعة وترعاه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، حيث يركز البرنامج الإثرائي على ثمانية مواضيع علمية وهندسية محددة، بالإضافة إلى برامج أخرى متنوعة. كما يزخر صيف هذا العام بالكثير من الفعاليات التي وظفت الجامعة جميع إمكانياتها من أجل نجاحها؛ حيث تم إطلاق فعاليات أمسيات الصيف وتتضمن هذه الفعاليات أكثر من 16 برنامجا منوعا، «علمي بحثي، مهارات وتدريب، اجتماعي، وبرامج خدمة المجتمع، ورياضي» نظمتها إدارة النشاط الطلابي بعمادة شؤون الطلاب، وشارك في تنظيمها كذلك مركز التميز الطلابي، وقسم التربية البدنية، والتحق بها مئات المشاركين من طلاب الجامعة. وشهد هذا العام رقما قياسيا في عدد الطلاب المنتظمين للدراسة في الفصل الصيفي 6180 طالبا وهو الرقم الأعلى في تاريخ الجامعة الممتد لنحو 50 عاما، حيث بلغ عدد المسجلين لهذا العام من مرحلة البكالوريوس بسنواتها الأربع 5298 طالبا، ومن السنة التحضيرية 874 طالبا، وذلك حسب ما ذكر مدير البرنامج الصيفي عميد كلية الهندسة بالجامعة د. علي الشيخي. كما أشار د. الشيخي إلى أن بلوغ عدد طلاب الفصل الصيفي هذا الرقم القياسي يعود إلى أن الفصل الصيفي هذا العام يقع بين إجازتي العيدين، مما أعطى الطلاب دافعا قويا لاستغلال هذا الفصل في دراسة ما يحتاجونه من مواد. وقد أولت الجامعة اهتماما بالشباب الموهوب وعملت على تنظيم برامج نوعية تصقل مهاراتهم وتنمّي معارفهم. ومن أبرز هذه البرامج برنامج جامعة الملك فهد الصيفي للموهوبين الذي استضاف في هذا العام 160 طالبا موهوبا قدموا من مختلف مناطق المملكة. وقال رئيس البرنامج د. تركي بارود، في كلمة ألقاها خلال الحفل الختامي للبرنامج، إن الملتقى العلمي الصيفي لهذا العام هو استمرار لسلسلة من النجاحات المتوالية، وأضاف: إن البرنامج استفاد من التجارب النوعية السابقة مع الحرص الكامل على التطوير للأفضل. من جهة أخرى، نظم مركز المجتمع في الجامعة برنامجه الصيفي، والذي استمر من 10 مايو إلى 28 يوليو 2019م انضم خلاله ما يزيد على 200 مشارك من مختلف الفئات العمرية. وأوضحت منسقة البرامج الأسرية طيبة الفوزان أن الهدف من البرنامج الصيفي أن يجمع بين الترفيه والتعليم. ونظمت إدارة برامج التعليم المستمر بعمادة الخدمات التعليمية، بالتعاون مع مختلف المراكز والأقسام التابعة للجامعة، العديد من البرامج والأنشطة خلال صيف 2019م، وقد اعتمد عميد الخدمات التعليمية المكلف د. إسماعيل بديوي خطة البرامج والتي شملت أنشطة مختلفة منها التعليمي والرياضي والترفيهي والثقافي شارك فيها 786 متدربا ومتدربة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)