آلية جديدة تسمح لطالبي النقل استبدال رغبات العام الماضي

آلية جديدة تسمح لطالبي النقل استبدال رغبات العام الماضي

التعليم السعودي : كشف المشرف على الإدارة العامة لشؤون المعلمين بوزارة التعليم الدكتور عبدالرحمن مرزا عن آلية جديدة بحركة النقل الخارجي هذا العام، تمنح الحق لأي معلم أو معلمة باستبدال رغباتهما المسجلة العام الماضي، واختيارها رغبة أولى دون أن تتأثر سنة التقديم، موضحا (لا يمكن المقارنة بين رغبة معلم الرابعة مع رغبة معلم آخر العاشرة على نفس القطاع، فتاريخ المباشرة ومعادلة المفاضلة هما ما يحدد من يسبق بينهما)، مشيرا إلى أن التغيير بين الرغبة الأولى والثانية لن يؤدي إلى التراجع في الترتيب، طالما الرغبة الثانية من ضمن الرغبات المسجلة في العام الماضي، وسيتقدم المعلم في الترتيب سواء على الأولى أو الثانية، خصوصا إن كان جميع من على الرغبة الأولى لديهم الرغبة الثانية نفسها، وفق الآليات الجديدة، بحيث يستفاد من سنة التقديم فقط على الرغبة الأولى، وعند تحديد الرغبة الأولى لن يتقدم على أحد يسبقه أساسا، ومثل الدكتور مرزا لذلك على حسابه الرسمي بتويتر أمس السبت (لو افترضنا أن أول 50 للدخول إلى مكة هم نفسهم أول 50 للدخول إلى جدة -ما بين رغبة أولى وثانية- بناء على الآليات القديمة، ولو افترضنا أن نصفهم يطلبون جدة كرغبة أولى والنصف الآخر يطلبون مكة كرغبة أولى، فسوف يصبح عدد من يطلب جدة 25 ومن يطلب مكة 25، وعليه فإن جميع الـ50 معلما سوف يتقدمون في قائمة الانتظار ولن يتراجع أحد، وهكذا، المعلم رقم 50 حسب الآليات القديمة سيجد نفسه رقم 25).

وحذر مرزا من الوقوع ضحية لمن يقدمون الوعود بتحقيق الرغبة في النقل، سواء عبر حركة النقل أو لجنة المعلمين ذوي الظروف الخاصة مقابل مبالغ مالية، مشيرا إلى أن جميع نتائج الحركة تصدر إلكترونيا ولا يمكن لأحد التدخل في ذلك، وهناك موقع يبين ترتيب كل معلم ومعلمة في الحركة، يضمن الشفافية والوضوح في الحركة.

وأوضح مرزا أن إدارة الإشراف التربوي بالوزارة هي المسؤولة عن فتح مجال حركة النقل الخارجية لخريجي كليات المعلمين على المرحلة المتوسطة، ولا علاقة لإدارة شؤون المعلمين بذلك، وأنها -إدارة الإشراف- مسؤولة أيضا عن قرار السماح بتدريس معلمين لمواد معينة في مراحل معينة أو عدم السماح لهم أو دمج تخصصات، وهي التي تحدد مناسبة أو عدم مناسبة مؤهل معين لتدريس مادة معينة في مستوى معين، وبناء على ذلك يكون الترشيح للوظيفة وتعميم النقل وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)