آلية جديدة لاستيعاب أبناء المبتعثين في المدارس بعد عودتهم

آلية جديدة لاستيعاب أبناء المبتعثين في المدارس بعد عودتهم

التعليم السعودي : وضعت وزارة التعليم آلية جديدة لاستيعاب أبناء المبتعثين في المدارس النظامية بالمملكة بعد عودتهم للبلاد، وذلك من خلال إجراء معادلة للشهادة الأجنبية الممنوحة لأبناء المبتعث.

وطالبت الملحقية الثقافية السعودية في لندن خلال لقاء عقدته مساء الخميس الماضي «أبناء المبتعثين الذين يوشكون على العودة إلى السعودية بالتصديق على جميع التقارير الصادرة من المدارس البريطانية من الملحقية، ومن ثم التقدم بها إلى إدارة التعليم في المملكة حسب المنطقة التي يسكن فيها، وفي حال تعطل ذلك يجب مراجعة وزارة التعليم (الإدارة العامة للمدارس السعودية في الخارج)، علماً بأنه يتم جمع التقارير الخاصة لكل طالب أو طالبة من تاريخ بدء الدراسة حتى انتهائها»، مؤكدة أن جميع الشهادات الصادرة من المدارس البريطانية النظامية معتمدة في المملكة، إلا أن شهادة المرحلة الثانوية تخضع للمعادلة. وأضافت: «أنه لا يلزم أبناء المبتعثين بالالتحاق في المنهج السعودي بنظام الانتساب والتسجيل في المدرسة البريطانية، ولكن عليهم التسجيل في المدارس البريطانية إذا كانوا تحت سن الـ16 عاماً، وقبل قدوم الطالب إلى بريطانيا يجب التقدم بطلب نقل من خلال نظام نور إلى مركز انتساب في بريطانيا أو أرلندا مع تحديد المرحلة، ويتم التسجيل في إحدى مراكز الاختبارات (لندن، ومانشستر، وليستر، وكاردف، وليدز، وأدنبرة)، إضافة إلى دبلن في أرلندا، ليتم احتسابه ضمن المسجلين مع إحضار كشف الدرجات أو صورة من شهادة المعادلة تفيد بعدد الساعات والمواد التي كان يدرسها والصف الذي يستحقه». وأكدت الملحقية أن نظام الانتساب يشمل طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية فقط، وأما المرحلة الابتدائية فإن تعليمات وزارة التعليم تنص على أنه لا يوجد انتساب في المنهج السعودي في المرحلة الابتدائية، لذلك لا بد من تصديق الملحقية على جميع التقارير الصادرة من المدارس البريطانية، لافتة إلى أنه في ما يتعلق بالطلبة الذين سيلتحقون بالجامعات الأجنبية فلا يلزمهم أداء اختبار القدرات العامة، وأما الطلبة الذين سيلتحقون بالجامعات السعودية ولو بعد فترة يلزمهم ذلك، فيما يوجد مراكز معتمدة من المركز الوطني للتقويم والقياس لتأدية اختبارات القدرات العامة في المملكة المتحدة.

إلى ذلك، نفت ملحقيات ثقافية سعودية إلغاء ابتعاث ذوي الاحتياجات الخاصة بحسب ما يتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأوضحت الملحقية الثقافية في واشنطن أن الابتعاث لذوي الاحتياجات الخاصة لا زال مستمراً ضمن الضوابط المعتمدة، كما أكدت الملحقية الثقافية في لندن وجود ضوابط لابتعاث ذوي الاحتياجات الخاصة، منها ألا تكون درجة العجز الجسمي والعقلي جسيمة يتعذر معها استفادته من البرامج التعليمية وفقاً لتقارير طبية معتمدة، وألا يتجاوز العمر 25 عاماً، فضلاً عن ألا يصرف بدل لمن هم دون المرحلة الجامعية وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>