“آل الخلف” الأثرية تستقطب الجامعيين والسياح

“آل الخلف” الأثرية تستقطب الجامعيين والسياح

التعليم السعودي : ذكرت – مصادر الصحيفة – ان قرية آل الخلف في محافظة سراة عبيدة بمنطقة عسير جنوب السعودية،جذبت اهتمام العديد من عشاق التصوير الضوئي، لما تحتويه القرية من مبان قديمة ذات طراز معماري فريد. وهي تبعد عن مدينة أبها 120 كم، وعن سراة عبيدة 17 كم، وترتفع 2000م عن سطح البحر.
ويرجع تاريخ بلدة “آل خلف”، الذي اشتق اسمها من اسم الجد الأول لسكانها، وهو خلف بن يعلى بن حميد، لأكثر من خمسة قرون من الزمان، وهو تاريخ عريق وحافل بالأحداث.
وتعتبر آل خلف قرية أثرية نموذجية، وتم تشييد مسجدين أثريين فيها، الأول يقع في شمالها وهو الجامع الكبير، والآخر في جنوبها، ويتكون كلاهما من رواقين وبهو يعادل مساحة المسجد، وبنيا من الحجارة الملونة المطلية بما يسمى “القضاض”، وسقفا بالأخشاب الثمينة والقوية.
وأعد توفيق محمود أبو غزة الأستاذ المساعد في كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود دراسة عن فن البناء المعماري بالقرية، وأكد لـ”الصحيفة” أن سوق الجمعة بآل خلف يعتبر من أهم آثار القرية.
وأكد عدد من كبار السن في القرية أن نشأة سوقها القديم بدأت منذ أكثر من ثلاثة قرون، وهو يقع في وسط القرية وله ساحة كبيرة كانت تتوسطها شجرة كبيرة تسمى “التالقة” إلا أن الرياح انتزعتها قبل 90 عاما تقريبا.
ويذكر أن البلدة تضم مئات الآبار المطوية بالحجارة القديمة والأخاديد والممرات المائية التي تفنن الآباء والأجداد في بنائها ولاتزال حتى اليوم بحالة جيدة.
وتتميز القرية بتنظيمها الإداري والاجتماعي، وتكوين مجلس للشورى منذ القدم يمثل قبائلها وعشائرها وينعقد عند أي طارئ.
وأصبحت بلدة آل خلف مقصدا لمئات الزوار والباحثين والمهتمين بالآثار من مختلف الجهات، حيث سبق أن زارها وفد من أساتذة جامعة هارفارد الأمريكية، كما زارتها وفود من عدة جامعات سعودية للاطلاع على عمارتها وتخطيطها، وأعدوا دراسات عن معالمها الأثرية.
ويقصد البلدة آلاف الزوار والمصطافين من المملكة ودول الخليج سنوياً، كما يأتيها الأوروبيون والأمريكيون الذين يلقون الترحيب من أهاليها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)