آل الشيخ: التعليم اللبنة الأساسية لصياغة المستقبل

آل الشيخ: التعليم اللبنة الأساسية لصياغة المستقبل

التعليم السعودي – متابعات : أكد وزيــــر التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ أن التعليم هو اللبنة الاساسية التي ترفع بها صروح المعرفة ويصاغ بها المستقبل والاستثمار الحقيقي في الثروة البشرية والريشة الأقدر على تحديد ملامح التقدم والازدهار، مشيراً إلى أن التعليم العام يشغل مكانة بارزة في اهتمام جميع الدول بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص.

وقال في كلمته لدى رعايته أمس حفل تكريم الفائزين بجائزة التفوق الدراسي لطلبة التعليم العام في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج في “دورتها الثالثة عشرة” والذي أقيم في مقر مكتب التربية العربي لدول الخليج بحي السفارات في الرياض: “عند ‬الحديث ‬عن ‬بناء ‬المجتمعات، ‬لا ‬بد ‬من ‬الإيمان ‬الكامل، ‬بأن ‬التعليم ‬هو ‬اللبنة ‬الأساسية، ‬التي ‬بها ‬تُبنى ‬الأمم، ‬ويُصاغ ‬منها ‬المستقبل، ‬إنه ‬أفضل ‬استثمار ‬للدول ‬من ‬أجل ‬بناء ‬مجتمعات ‬يسودها ‬التقدم ‬والازدهار، ‬وتتمتع ‬بالمكانة ‬اللائقة ‬بها، ‬والعلم ‬هو ‬الوسيلة ‬الأولى، ‬التي ‬تقود ‬الفرد ‬لتحقيق ‬أهدافه، ‬وتجعله ‬قادرًا ‬على ‬الإبداع ‬والابتكار، ‬فلا ‬تعود ‬ثماره ‬على ‬الفرد ‬فحسب، ‬ولكن ‬يمتد ‬أثرها ‬ليشمل ‬العالم ‬بأكمله”.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وأشار الوزير إلى أن التعليم العام يشغل ‬مكانة ‬بارزة ‬في ‬اهتمام ‬جميع ‬الدول ‬بشكل ‬عام، ‬ودول ‬الخليج ‬بشكل ‬خاص، ‬إدراكًا ‬منها ‬لدوره ‬الرئيس ‬في ‬بناء ‬الإنسان، ‬وإبراز ‬مواهبه، ‬وتعزيز ‬قدراته، مؤكداً على أن ‬التفوق ‬الدراسي ‬سيظل عنوانًا ‬لمخرجات ‬العملية ‬التربوية، ‬والمؤشر ‬الحقيقي ‬لكمال ‬العملية ‬التعليمية، ‬وجودة ‬الأداء ‬التعليمي، ‬مثلما يُمثل ‬أملاً ‬للتربويين ‬بتحقيق ‬الهدف ‬الأسمى، ‬الذي ‬يسعى ‬إلى ‬تحقيقه ‬جميع ‬الدارسين ‬في ‬كل ‬زمان ‬ومكان.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وشدد على ‬أن اهتمام ‬مكتب ‬التربية ‬العربي ‬لدول ‬الخليج ‬بالطلبة ‬المتفوقين ‬دراسيًّاً، ‬وتخصيصه ‬جائزة ‬للمتميزين ‬منهم، ‬والاحتفاء ‬بهم، ‬وتكريمهم ‬سنويًّاً، ‬إنما هو من ‬الأولويات ‬التي ‬تساهم ‬في ‬تحقيق ‬الأهداف ‬التربوية ‬المنشودة، ‬وتعزز ‬استمرار ‬تفوق ‬الطلبة ‬في ‬المراحل ‬الدراسية ‬المختلفة، ‬وتدفع ‬ببقية ‬زملائهم ‬إلى ‬الاقتداء ‬بهم.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وتمنى الوزير آل الشيخ مزيدًا ‬من ‬النجاح ‬للطلبة ‬المشاركين، ‬وأعرب عن تقديره واعتزازه أن ‬يكون ‬الاحتفال ‬بتكريم ‬الطلاب ‬والطالبات ‬المتفوقين ‬من ‬مدارس ‬التعليم ‬العام ‬في ‬الدورة ‬الثالثة ‬عشرة ‬لجائزة ‬التفوق ‬في ‬وطن ‬الخير، ‬في ‬المملكة.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

من جهته، ألقى د. علي بن عبدالخالق القرني المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج كلمة قال فيها: ” إن جائزة التفوق تمثل أجمل صور الشراكة بين جهة حكومية وبين مكتب التربية العربي لدول الخليج”، مشيراً إلى أن هدف تربية النشء، وخدمة الإنسان الخليجي قد جاء على رأس أولويات وأهداف استراتيجية مكتب التربية العربي لدول الخليج.

وفي هذا السياق قال: “ها هي مفردات النجاح تحقق طرفًا من هذا الهدف، فنقف باعتزاز أمام ثلةٍ رائعة مبدعةٍ من هذا النشء الواعد”. موجهاً التهنئة إلى المتفوقين المكرمين، وبارك لهم أداءهم، ورفع التهنئة إلى أمهاتهم وآبائهم، مباركًا فيهم حرصهم، ورعايتهم، التي أثمرت هذا التميّز في بناتهم وأبنائهم.

واختتم د. القرني كلمته مخاطبًا المكرّمين، فقال: “سيروا أبنائي على بركة الله، وأخلصوا في استعدادكم، لتكونوا دائمًاً من الفائقين، وكونوا أبدًا على ثقة بأن مكتب التربية العربي لدول الخليج سيكون إلى جانبكم راعيًا ومحفّزًا لكم، ومباهيًا بكم” .

وفي نهاية المناسبة كرم د. آل الشيخ الطالبات والطلاب المتفوقين، وقدّم إليهم الجوائز وشهادات التفوق في الحفل الافتراضي.

يذكر أن الجائزة تهدف إلى تحقيق توجيهات ورؤى أصحاب المعالي وزراء التربية والتعليم في الدول الأعضاء بالمكتب، في مجال العناية بالموهوبين والمتفوقين والمبدعين من الطلاب والطالبات، وتسعى الجائزة إلى تعزيز التفوق والإبداع لدى طلبة دول مجلس التعاون، وفتح أبواب المنافسة فيما بينهم، وتنمية قدراتهم ومواهبهم، وإتاحة الفرصة لهم للالتقاء والتواصل فيما بينهم، بما يساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمكتب، التي تُعنى بالاهتمام بالناشئة، والاستثمار في الإنسان، كما تجسّد الجائزة اهتمام القطاع الخاص بالتعليم، والمساهمة في صناعة إنسان الغد الخليجي وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)