آل الشيخ: التوسع في التعليم الأهلي الجامعي وفتح المجال لـ«الأجنبية»

آل الشيخ: التوسع في التعليم الأهلي الجامعي وفتح المجال لـ«الأجنبية»

التعليم السعودي – متابعات : أكد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ضرورة تحسين مخرجات الجامعات الأهلية، وأن تكون هناك منافسة لتدخل ضمن أفضل 200 جامعة في العالم، مشيرا خلال ترؤسه أمس (الأحد) لقاء مديري الجامعات وعمداء الكليات الأهلية بمكتبه في الوزارة إلى أهمية التوسع في التعليم الأهلي ومنحه كل مقومات النمو وإعطائه الإمكانات الممكنة.
ودعا آل الشيخ إلى أن تكون هناك مبادرة لعملية التطور في التعليم الأهلي، مبديا إعجابه بمخرجات ونماذج جامعة الأمير سلطان وجامعة الفيصل، مشددا على ضرورة أن تستفيد الجامعات الأخرى من تجاربها للوصول إلى هذه المخرجات المميزة ذات القيمة في سوق العمل لخلق روح المنافسة معهم.
وكشف لقاء وزير التعليم بمديري الجامعات الأهلية فرصا واعدة للتعليم الأهلي الجامعي تشمل فتح المجال للجامعات الأجنبية في السوق السعودية، وبناء شراكات مع وزارة التعليم في إدارة وتشغيل بعض الكليات والمدارس والمشاريع، والاستفادة من المبالغ المخصصة للبحث العلمي والبالغة 6 مليارات ريال، وتطوير برامج كراسي البحث العلمي في الجامعات، وكذلك تطوير لائحة الجامعات الأهلية وهو في خطواته الأخيرة بمجلس الوزراء.
كما أكد اللقاء على ضرورة مواءمة برامج الجامعات الأهلية مع سوق العمل وإيجاد فرص للتمويل والاستثمار في الجامعات ومنح الحرية في المناهج وطرق التعليم بعيدا عن التعليم الحكومي وتطوير التقييم الذاتي للمؤسسات الأكاديمية وعدم الاعتماد على المحكم الخارجي لأجل البناء الأكاديمي الصحيح.
من جهته، أوضح وكيل وزارة التعليم للتعليم الأهلي الدكتور سعد آل فهيد أن عدد الجامعات وصل إلى 13 جامعة أهلية، و45 كلية، وعدد برامج البكالوريوس 294 برنامجا، والماجستير 51، ويدرس بهذه الجامعات والكليات نحو 62000 طالب وطالبة، مشيرا إلى أن هناك تحديات عملت الوزارة على مواجهتها بالتكامل مع القطاعات الحكومية.
وبين أنه نتج عن هذا الحراك مراجعة لائحة الجامعات والكليات الأهلية وهي الآن لدى الجهات لإقرارها. وأشار إلى أن الجامعات والكليات الأهلية حظيت بنسب عالية في الاعتماد المؤسسي والبرامجي مقارنة بالجامعات الحكومية، لافتا إلى أن مخرجات التعليم الأهلي الجامعي تحظى بترحيب من سوق العمل، وهذه مؤشرات للتقدم والنمو في هذا القطاع وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)