آل الشيخ: كورونا فرصة لفرض أساليب تعليمية مبتكرة

آل الشيخ: كورونا فرصة لفرض أساليب تعليمية مبتكرة

التعليم السعودي – متابعات : أكّد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على أهمية تحليل وتقييم تأثير التحوّل الرقمي المتسارع والتقنيات على التعليم والمجتمع ككل، لافتًا النظر إلى أن جائحة كورونا لا تزال تلقي بظلالها على العالم بشكل عميق ومباشر، مما سيؤدي إلى تسريع التحوّل الرقمي للمجتمعات، والحاجة إلى اختبار مرونة أنظمتنا التعليمية وقدرتها على الصمود والتعافي، وأكد الحاجة إلى فرض أساليب تعليمية جديدة ومبتكرة، عادًا جائحة كورونا فرصة يجب اغتنامها وليست مجرد أزمة عابرة.

وقال في كلمته خلال اجتماع وزراء البحث في دول مجموعة العشرين، الذي عُقد في مدينة تريستا بإيطاليا أمس: «إن الفرص المستجدة تحفّز إدراكنا والحاجة إلى الصمود ومواجهة التحديات الجديدة»، مستدلاً بجائحة كورونا واستثمارها في التحوّل الذي حدث للتعليم، وتغيير أساليب العمل والتعاون وحل المشكلات، مبيِّنًا أن القيادة الناجحة هي مَن ترى ضرورة إشراك كل فرد من أفراد المجتمع، والحرص على كسب ونيل ثقتهم وتشجيعهم على تبني التحوّل الرقمي واعتماد التقنيات المبتكرة، وأن يكونوا جزءًا من هذا التحوّل في التعليم والعمل.

ونوّه وزير التعليم بأهمية البيانات التي نختارها ونجمعها ونبني عليها مجتمعاتنا الجديدة في هذه المرحلة، والتأكد من أن أنظمة حماية البيانات والأمن السيبراني قادرة على حماية مواطنينا وخصوصيتهم وحقوقهم وتطلعاتهم الإنسانية.

وتناول الدكتور آل الشيخ في كلمته «استثمار المملكة للتحوّل الرقمي، وربطه برؤية 2030»، موضحًا أن المملكة تأتي الآن في المرتبة الثانية عالميًا بين الدول الملتزمة بالأمن السيبراني على المستوى الإستراتيجي العالمي، وفقًا لمؤشر الأمن السيبراني العالمي 2020، وتحتل المرتبة الأولى عربيًا، والمرتبة 14 عالميًا، لأكبر عدد من الأوراق البحثية المنشورة حول فيروس كورونا.

ودعا في ختام كلمته إلى العمل معًا؛ للمحافظة على الحوار، وتبادل الخبرات، وابتكار الحلول الإبداعية؛ للوصول إلى التعليم الجامعي الرقمي والشامل والمستدام.

وتناول الاجتماع الوزاري للبحث في مجموعة العشرين آليات النهوض بالمهارات الرقمية ونشر الوعي حولها في التعليم الجامعي، وتعزيز القيم المشتركة في إدارة التقنيات الرقمية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)