أبرزها التكيف والتقييم.. 8 نصائح لفصل دراسي ناجح

أبرزها التكيف والتقييم.. 8 نصائح لفصل دراسي ناجح

مدونة التعليم السعودي – متابعات : قدم تربيون 8 نصائح، تزامنا مع انتظام أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة من مراحل التعليم العام إلى مقاعد الدراسة، حضوريا، بعد رفع الاحترازات الوقائية من فيروس كورونا، بدءا من اليوم الأحد، وحتى الاختبارات النهائية للفصل الثالث في شهر ذي القعدة المقبل، شملت تدريب الطلاب على الكتابة والقراءة من خلال نماذج سهلة، وإجراء اختبارات قصيرة مستمرة قبل الاختبارات النهائية خاصة للمرحلة الابتدائية، ومراعاة الحالة النفسية للطلاب وبث روح السكينة والطمأنينة، وتقييم مستويات الطلبة، وتنظيم الوقت، وتوفير بيئة دراسية مناسبة في المنزل، والالتزام بنمط التغذية الصحية، إضافة إلى التكيف مع آلية الفصل الثالث، إذ إن الأبناء اعتادوا على نمط حياة مختلف، طوال فصلين دراسيين.

عودة الحياة

واعتبر المستشار التربوي رائد المطير أن الفصل الثالث، بداية العودة الفعلية للحياة الطبيعية، وهو ما يتطلب بث الروح الإيجابية، والتذكير بمراعاة الجوانب الصحية، والتقيد بأنظمة المدرسة، والبعد عن التزاحم قدر المستطاع، مع تعويد الطلاب على الكتابة والقراءة بعمل نماذج سهلة واختبارات قصيرة مستمرة قبل الاختبارات النهائية خاصة في المرحلة الابتدائية، مشيرا إلى أهمية تحفيز الأبناء على حصد الدرجات وعدم تأثر مستواهم الدراسي، خاصة طلاب المرحلة الثانوية بسبب معدلهم التراكمي، مع متابعة ومساعدة الطلاب ذوي الأمراض المزمنة والحالات الأسرية الخاصة، من قبل المعلمين والموجهين الطلابيين.

فصل مختلفوذكر التربوي عبدالرحمن القرني أن الفصل الدراسي الجديد، تبدأ معه أحلام الطلبة بالتفوق والنجاح من جديد، إلا أنّ الأيام الأولى في الفصل الدراسي الثالث هي الأصعب على الطلاب، لأن الأبناء اعتادوا على نمط حياة مختلف، طوال فصلين دراسيين ويجب عليهم أن يتكيّفوا بوجود فصل دراسي ثالث. ولفت القرني إلى أهمية توفير بيئة الدراسة في المنزل والحرص على أن تكون مريحة وممتعة ومحفزة، وتنظيم الوقت والتغذية المتوازنة والنوم الكافي وممارسة الرياضة والمحافظة على أداء الصلاة، إضافة إلى تقييم مستوى الطلبة، لمعالجة نقاط الضعف.

رحلة التميز

وقدم التربوي تركي هزازي عددا من الوصايا للطلاب في بداية العام الدراسي لبدء طريق التميّز، شملت تنظيم الوقت، وتحسين حالة العقل، والشعور بإكمال المهام اليومية، واختيار الصديق الذي تسير معه إلى النجاح والتميز، إذ إن مرافقة الطلاب الناجحين تحفز الفرد على الإنجاز.

وأكد «هزازي»، أهمية زيادة المهارات العقلية وتقسيم الوقت بين الدراسة والترفيه والاستماع لكل نافع، مع الحرص على القراءة وتعلم مهارات وخبرات جديدة.

وأخيرا وجه هزازي رسائل لطلاب المرحلة الثانوية وخص طلاب المسارات في الصف الأول الثانوي، أهمها تحديد المسار المناسب ليكملوا بقية المرحلة في هذا المسار وذلك من خلال إجراء مقياس «هولند»، وهو مؤشر ومساعد للطلاب في الاختيار الصحيح وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)