أخلاقيات التنزه في البرية

أخلاقيات التنزه في البرية

التعليم السعودي : قام عدد من منسوبات وكالة شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الأميرة نوره بنت عبد الرحمن، بزيارة لمحمية الحائر جنوب الرياض، للتعرف على أهم معالمها.

تأتي الزيارة بالتنسيق مع مركز التدريب للمحافظة على الموارد البشرية بالهيئة السعودية للحياة الفطرية، من أجل التواصل مع البيئة في شتى المجالات والتدريب على التنزه في البرية وأخلاقيات التعامل مع الطبيعة.

وقد رافقهم في تلك الزيارة –وفقا للمصادر الصحفية- عدد من المدربات لإطلاعهم على مفهوم السياحة البيئية والضوابط الشرعية للسياحة البيئية، وتضمنت برنامجًا تدريبيًا بعنوان «أخلاقيات التنزه في البرية» قدمته ثلاث مدربات من مركز التدريب لإبراز أهمية المحافظة على الحياة الفطرية وفق أخلاقيات عامة للمتنزهين في سبيل المحافظة على البيئة وثرواتها الطبيعية في هذه البلاد. ومن أهم التدريبات العملية التي نفذت هي طرق إشعال النار والتخلص من الفضلات والنفايات،إضافة إلى طرق المحافظة على النباتات وأسلوب التعامل معها.

وأعجبت الدكتورة نوره الهدلق عضو هيئة التدريس بالبرنامج وبجميع محتوياته وأكدت على ضرورة إلقاء مثل هذه البرامج التوعوية لتشمل أكبر عدد من شرائح المجتمع لتعم الفائدة المرجوة وتحقق تلك الأهداف النبيلة في سبيل حماية البيئة والمحافظة عليها.

إلى جانبها قالت د.عائشة العيسى ود.حصة العمر إن مما يزيد هذا البرنامج قيمة فاعلة أنه تم تطبيقه في البيئة المستهدفة ،وأشادوا بالقائمين على البرنامج وعلى حسن اختيار المكان الذي أقيم فيه.

إلى جانب ذلك اقامت كلية العلوم بالجامعة حملة (المحافظة على الممتلكات العامة والنظافة)بهدف التعريف بمنشآت الكلية ومرافقها وكيفية احترامها والتعامل معها بعناية والتي قام بالإعداد والتنسيق لها رئيسات اللجان البيئية والاجتماعية ومجموعة من الطالبات، واشتملت الحمله التي دشنتها عميدة الكلية د.فدوى أبو مريفة على العديد من المشاهد التمثيلية والعروض الحاسوبية والاستفتاءات الميدانية وتوزيع الكتيبات والنشرات والملصقات والهدايا العينية التي توضح فيها أهمية المحافظة على مرافق الجامعة والاعتناء بكل ما فيها من أجل ان تبقى بيئة علمية جميلة ومتاحة للعديد من الأجيال القادمة.

وأشادت عميدة الكلية بالجهد المبذول من قبل الطالبات والمشرفات على هذا العمل، وأكدت على ضرورة الاهتمام بجميع مرافق الكلية، والإحساس بالمسؤولية الشخصية تجاه كل مقتنياتها ومعاملها وتجهيزاتها،لأنها اوجدت لهن ولخدمتهن وستبقى لمن سيأتي بعدهن من أجيال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)