«أذان الدرعية».. إرث يتجدد بمشاركة التعليم

«أذان الدرعية».. إرث يتجدد بمشاركة التعليم

التعليم السعودي – متابعات : لاقت مبادرة إقامة شعيرة أذان المغرب يوميًا عبر حسابات هيئة تطوير بوابة الدرعية في مواقع التواصل الاجتماعي طوال شهر رمضان المبارك استحسان الكثيرين.

وقد رصدت “الرياض” آراء عدد من مسؤولي محافظة الدرعية حول هذه البادرة غير المسبوقة التي تأتي في إطار سعي الهيئة وحرصها إلى تعليم وتعزيز ممارسة شعيرة الأذان على الطريقة المحلية، وتعاونت هيئة تطوير بوابة الدرعية مع مكتب التعليم بالدرعية لتسجيل 30 حلقة من الآذان على طريقة مؤذني الدرعية، بصوت ثلاثين طالباً من مدارس الدرعية، ويتم البث يومياً بصوت أحد الطلاب المميزين الذين رشحهم مكتب تعليم الدرعية لتنفيذ المبادرة.

وقد حظيت المبادرة بإشادة مجتمعية، لما تمثله من تدريب حي للنشء على إحياء شعيرة الأذان، التي يحاكي خلالها الطلاب مؤذني الدرعية، وهو ما يمثل موروثا ثقافيا مميزا، عرف به أبناء الدرعية على مدار العقود الماضية، تتناقلها أجيال بعد أجيال، وتتوارثه الأبناء والأحفاد في بلادنا.

“تنمية قيم”

بداية قال مدير مكتب التعليم بمحافظة الدرعية فواز آل داود: إن الأذان يمثل شعيرة دينية بارزة في ثقافتنا المحلية التي تأسست على الدين الإسلامي الحنيف، وتظهر فيها عدد من القيم والصفات الإنسانية العظيمة مثل إعلان التوحيد وجمال الصوت والجرأة والطلاقة والمشاركة المجتمعية والتطوع.

وتأتي هذه المبادرة لتنمية قيم الأذان لدى الطلاب وتنمية مهاراتهم فيه مثل: ضبط مخارج الحروف والترسل في الأداء وضبط الوقت.

وأضاف: وفي ظل التعاون القائم بين التعليم وهيئة تطوير بوابة الدرعية نشأت هذه المبادرة لإظهار العلاقة القوية بين أبنائنا الطلاب، وشعيرة الأذان واستعراض مهاراتهم فيه حيث تنافس في ذلك الكثير من الطلاب في جودة الأداء وجمال الصوت فأصبحت تبث مشاركاتهم خلال شهر رمضان المبارك في وقت أذان المغرب.

وأردف آل داود: وبهذه المناسبة يسر مكتب التعليم بمحافظة الدرعية التعبير عن شكره وتقديره للطلاب المشاركين وأسرهم ومدارسهم التي قدمت الدعم والتشجيع للطلاب المشاركين، كما نعبر عن الشكر الجزيل لإدارة خدمة المجتمع في هيئة تطوير بوابة الدرعية على تنظيم ودعم هذه المبادرة.

وقال د. عبدالعزيز العسكر: جميل جدًا أن تهتم هيئة تطوير بوابة الدرعية بالبعد الديني للدرعية من جهة دور هذه المدينة الحضاري والديني في مسار التعليم الصحيح والدين المعتدل الوسطي البعيد عن الغلو والإرهاب والانحلال ومن ذلك تعظيم شعائر الدين كالمساجد وترميمها وخدمتها وصيانتها خاصة التاريخية والأثرية ونشر ثقافة المكان في بناء المساجد وفي طريقة أداء الأذان بأسلوب نجدي بسيط بعيد عن التكلف وهذه بادرة تشكر عليها هيئة تطوير الدرعية.

“إرث يتجدد”

وتأتي مبادرة “أذان الدرعية” في إطار سلسلة من المبادرات الثقافية والمجتمعية التي تطلقها هيئة تطوير بوابة الدرعية لدعم المجتمع المحلي، في ظل المشاركة الفاعلة لمجتمع الدرعية في إحياء التراث الثقافي والمشروعات السياحية والاقتصادية التي يجري تنفيذها في الدرعية التاريخية.

من جهته، بارك المواطن سلطان العشان جهود الهيئة على هذه البادرة، مثنيا على الأشبال الذين اختيروا لأداء الأذان ومنهم صاحب الصوت الشجي الذي ذكرنا بأصوات لطالما صدحت وترنمت في الآفاق بالله أكبر، ومازالت عالقة في أذهاننا من أيام الآباء والأجداد غفر الله لهم جميعا، داعيا الله أن يثيب القائمين على البادرة وخصوصا الطلاب ويجعلهم ذخرا لوالديهم وينفع بهم الإسلام والمسلمين.

واعتبر المواطن سعود الناصر مبادرة أذان الدرعية التي أطلقتها البوابة بالتعاون مع مكتب تعليم الدرعية، مبادرة تجمع عدة جوانب مهمة لدى الجيل الجديد من نواحي دينية واجتماعية وتاريخية وتعليمية.

ويرى أن المبادرة قد نجحت في أهدافها بربط الجيل الأول “الرعيل الأول” مع الجيل الجديد إلى جانب الوصول إلى المجتمع من أهالي الدرعية وتفاعلهم في هذه المبادرة كذلك في ذلك هدف راق ومميز وهو تكريم الطلاب المتفوقين في مدارس الدرعية واختيارهم في تنفيذ المبادرة كل يوم من أيام الشهر الفضيل.

وشكر هيئة تطوير بوابة الدرعية ومكتب التعليم في محافظة الدرعية على إقامة المبادرة على الطريقة المحلية وإحياء التراث الديني التاريخي، منتظرا المزيد من المبادرات الرائعة التي تزيد في ترابط المجتمع بالدرعية مع البوابة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)