أربع سعوديات يحققن المراكز الأولى في المعرض البريطاني الدولي للمخترعين

أربع سعوديات يحققن المراكز الأولى في المعرض البريطاني الدولي للمخترعين

التعليم السعودي : حازت أربع طالبات من جامعة الأميرة نورة الجوائز الماسية والذهبية والبلاتينية في المعرض البريطاني الدولي للمخترعين والذي أقيم قي العاصمة لندن خلال الأسبوع الماضي، ونالت الطالبتان مريم العتيبي وبدور المغربي الجائزة الماسية، وحصلت على الذهبية كل من ذكرى العتيبي وبدور المغربي، بينما حصلت على البلاتينية كل من مريم العتيبي وبدور المغربي مرة أخرى حيث حققت الطالبات المبتكرات مها القحطاني، وبدور المغربي، وذكرى العتيبي المركز الأول في المعرض وحصدن كافة الجوائز.

وشاركت الطالبات مها القحطاني وبدور عبدالله المغربي وذكرى العتيبي من جامعة الأميرة نورة في المؤتمر البريطاني بابتكار جهاز لإعادة تأهيل وتحفيز الإحساس لمرضى الاعتلال الحسي .

وتعتمد الفكرة الأساسية للابتكار على برنامج نهج التحفيز المتعدد الحواس وهو برنامج علاجي جديد يقوم باستخدام الحواس المختلفة لمساعدة المصابين بضعف في الجهاز الحسي ويعمل على التحسين الوظيفي في الخلايا المتضررة.

وقالت الطالبات لصحيفة “الرياض”: “نشكر أولاً حكومتنا الرشيدة على دعمها المتواصل لنا، والشكر الموصول لوالدنا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز على دعمه ومساندته التي كان لها ردة فعل وصدى كبير على نجاحنا، كما نشكر منسوبات جامعة الأميرة نورة”.

يذكر أن للطالبات مشاركة في المؤتمر العلمي الخامس والسادس لطلاب وطالبات التعليم العالي في المملكة وهن عضوات في الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، وعضوات مؤسسة في نادي البحث العلمي والابتكار، ونادي العلاج الطبيعي في جامعة الأميرة نورة، كما حصد اختراع جهاز إعادة وتأهيل وتحفيز مرض الاعتلال الحسي على المركز الثاني والميدالية الفضية في المعرض الكوري الدولي للنساء المخترعات لعام 2014.

كما حصلت الطالبتان بدور المغربي ومريم نايف العتيبي الجائزة الماسية والبلاتينية لمشاركتهن في المؤتمر البريطاني للمخترعين بابتكار نظارة “سأتعرف عليك رغم إصابتي بالعمى الدماغي”، وهو عبارة عن نظارة للمصابين بالعمى الدماغي تساعدهم على التعرف على من حولهم من خلال هذه النظارة التي يضعها المريض والتي تقوم برسم صورة لمحيط المريض وتعريفه به من خلال بعث كلمات منطوقة بعد تحليلها عبر تطبيق في الهاتف المحمول ترسل عبر سماعة الأذن تمكنه من إدراك ومعرفة من حوله، وهو الاختراع الذي قد حصل على المركز الثاني والميدالية الفضية في المعرض الكوري الدولي للنساء المخترعات لعام 2015 كما حصل على الميدالية الذهبية من الاتحاد الأندونيسي للمخترعين المشارك في نفس المعرض الكوري.

وقد قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة بزيارة الجناح السعودي في اليوم الأول من المعرض البريطاني العالمي للمخترعين للاطلاع على الابتكارات وتشجيع المشاركات.

وقد أبدى سموه إعجابه بقدرة المرأة السعودية على الابتكار ورفع راية المملكة بفخر في المحافل الدولية المتخصصة بفضل الله تعالى ثم بفضل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يرعى حفظه الله العلم ويشجع عليه من أجل تحقيق هذه المكانة العالية التي تتبوؤها المملكة من خلال الجهود المخلصة لرعاية التعليم وبرامج الابتعاث وهو دليل واضح على اكتساب الحركة التعليمية أولوية في برامجها التنموية.

كما حث الأمير محمد بن نواف المخترعات على مواصلة مسيرتهن في خدمة الوطن والبشرية، وقال سموه: “الأوطان لا تبنى بالأحلام وإنما بالعمل والجهد والاجتهاد وأنتن شرفتن وطنكن والوطن يفخر بكن وأنتن بإذن الله على قدر المسؤولية ومصدر فخر واعتزاز”.

uyu

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)