أزمة سكن في جامعة الملك سعود تهدد بإقصاء 155 طالبة

أزمة سكن في جامعة الملك سعود تهدد بإقصاء 155 طالبة

التعليم السعودي – متابعات : لم تكن إجازة الشهورالأربعة كافية لجامعة الملك سعود لاستكمال مشاريع صيانة مباني سكن طالباتها، ما يهدد مسيرة طالبات الدراسات العليا القادمات من خارج العاصمة، طبقا لطالبات تحدثن لـ «عكاظ» وأشرن إلى أن الجامعة تمتلك أربعة أبراج لإسكان الطالبات يعمل منها ثلاثة أما الرابع فقد تم تأجير دور فيه كحضانة لأطفال أعضاء هيئة التدريس وبقية الأدوار تحت الصيانة.
وقالت المتحدثة باسم المتضررات (هـ.ن) لـ «عكاظ» إن عدد المقبولات بجامعة الملك سعود (من خارج الرياض) يبلغ نحو 200 طالبة، أغلبهن من الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه) وبدأن في التقديم للسكن الجامعي الأحد الماضي، إذ تم تحديد الثامنة صباحا موعدا لاستقبال الطلبات وفوجئت الطالبات بأنه قبل الموعد بساعتين أي في السادسة تم الاكتفاء بعدد من المتقدمات فيما تم وضع الأخريات في قائمة الانتظار. وتقول ه. ن، «وصلت الساعة ٦:٤٠ تقريباً وسجلت اسمي في قائمة الانتظار، المدهش أنه قبل الثامنة وصل عدد الطالبات إلى 200 وتم قبول 45 طالبة فقط فيما تواجه 155 طالبة خطر ترك مقاعد الدراسة» وأضافت الطالبة التي تحفظت عن الإفصاح عن اسمها أن كل برج من الأبراج الأربعة يحتوي على 100 شقة سكنية وكل شقة بغرفتين، أي أن البرج السكني الواحد يحتوي على 200 غرفة تسع 200 طالبة وثلاثة من الأبراج تسكنها طالبات والرابع غير مستخدم، ماعدا طابق واحد مخصص لحضانة أطفال هيئة التدريس وبقية الأدوار غير مأهولة أصلا. وختمت الطالبة حديثها لـ«عكاظ» بأن الطالبات تواصلن مع مدير الجامعة عن طريق البريد الإلكتروني وتطبيق الواتساب ولم يتسن لهن الحصول على رد.
في المقابل هاتفت «عكاظ» المتحدث باسم الجامعة الدكتور أحمد التميمي الذي أكد أن عدد من تم قبولهن في السكن 600 طالبة وبقيت 45 فقط على قائمة الانتظار. وعن البرج السكني الرابع غير المستخدم أوضح أن المبنى تحت الصيانة ولا يمكن تسكين الطالبات فيه في الوقت الحالي. وأضاف «السكن له طاقة محدودة ولا نستطيع حل مشكلات الناس جميعا.. الجامعة مسؤولة فقط عن توفير قاعة دراسية وعضو تدريس ومواد ومختبرات والسكن خدمة إضافية تقدمها الجامعة متى ما كانت متاحة» وعن احتمال انسحاب طالبات لم يحصلن على سكن. أوضح الدكتور التميمي قائلا «السكن مجرد خدمة تقدم متى توافرت وفي حال زاد العدد على الطاقة الاستيعابية فالجامعة غير مسؤولة، خاصة أن هذه مشكلة سنوية (..) نحن نقدم خدمة على قدر ما نستطيع» وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)