أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران تدشن جهازين تشبيهيين متحركين

أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران تدشن جهازين تشبيهيين متحركين

التعليم السعودي : دشّنت أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران مساء أول من أمس، أجهزة التدريب التشبيهي المتحركة الحديثة لطائرات بوينغ B777-300ER وبوينغ B787-9 دريملاينر، لتنضم إلى مجموعة الأجهزة التشبيهية التي تستحوذ عليها الأكاديمية، والتي تُعنى بإعداد وتأهيل طياري «الخطوط السعودية»، وذلك في حفلة أقيمت بمقر الأكاديمية بمدينة جدة، بحضور المدير العام للخطوط السعودية المهندس صالح الجاسر ورؤساء الشركات والوحدات الاستراتيجية والمهتمين بالطيران وصناعة النقل الجوي.

الجهازان التشبيهيان الجديدان هما من أجهزة محاكاة تشبيهية متحركة لقمرتي القيادة لطرازي B777-300ER وB787-9، إضافة إلى جهازي تدريب تشبيهي ثابتين للطراز نفسه من الطائرات صنعتهما شركة CAE لصناعة معدات تدريب الطيران، كما صنعت شركة متخصصة في تطوير أنظمة الاتصالات والحلول الإلكترونية للملاحة الجوية نظام الرؤية لهذين الجهازين، وذلك لدعم الحاجات التدريبية للأكاديمية.

وحصلت الأكاديمية على ترخيص الهيئة العامة للطيران المدني للتدريب على الجهازين، اللذين يعدان من أفضل وأحدث أجهزة التدريب التشبيهي في العالم، إذ سيدعمان إمكانات الأكاديمية وقدرتها على توفير التدريب الملائم لطياري الخطوط السعودية وشركات الطيران الأخرى وفق أفضل معايير التدريب والسلامة.

وأوضح الجاسر في كلمة خلال الحفلة، أن أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران لديها رصيد معرفي وخبرات متراكمة وعناصر بشرية مؤهلة تأهيلاً عالياً وإمكانات آلية وتقنية حديثة، وأصبحت ركيزة أساسية من ركائز التطور ليس للخطوط السعودية فقط، بل لمنظومة النقل الجوي في المملكة، بما تقدمه من تدريب متقدم في مجال الطيران، وفق أفضل معايير التدريب والسلامة المعتمدة داخلياً ودولياً.

وقال إن هذا الحدث هو من ثمار برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركتها ووحداتها الاستراتيجية، مواكباً برنامج التحول الوطني وداعماً لأهدافه ومبادراته، ويعزز ما تمّ ويتمُّ إنجازه في منظومة المؤسسة من مبادرات ولاسيما شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، التي تعد الأكثر ارتباطاً بهذه الأكاديمية واستفادة من خدماتها، إذ تشهد تطوراً شاملاً في جميع مكوناتها، بدءاً من العنصر البشري في المقام الأول، من خلال برامج التدريب المتقدم المنتهي بالتوظيف في عدد من التخصصات وفي مقدمها علوم الطيران.

وتطرق الجاسر إلى الكوادر البشرية في «الخطوط السعودية» وبالتحديد الطيارين وقال: «أكثر من 1,600 طيار ومساعد طيار سعودي من أصل 2,000 طيار يعملون حالياً على أسطول السعودية المتنامي، والمزيد من الطيارين يلتحقون تباعاً بعد إكمال مراحل تدريبهم النهائي في هذه الأكاديمية، وتم خلال النصف الأول من العام الحالي تعيين 100 طيار ومساعد طيار، يشكل السعوديون منهم 93 في المئة، وهناك المئات من شباب الوطن المبتعثين لدراسة الطيران في أفضل الجامعات والمعاهد المتخصصة في علوم الطيران، وبعد تخرجهم يعودون لتلقي تدريبهم النهائي في هذا الصرح، ثم يعيّنوا في الخطوط السعودية».

وأضاف أنه بموجب الاتفاق الذي وقّع مع وزارة التعليم، تم حتى الآن ابتعاث دفعتين من مجموع 3,000 متدرب لدراسة علوم الطيران ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي حتى عام 2020.

ونوّه الجاسر إلى برنامج تحديث وتنمية أسطول «الخطوط السعودية» وقال: «تأتي هذه الخطوة المهمة مواكبة لبرنامج غير مسبوق لتحديث وتنمية أسطول السعودية، وتسلّمنا 28 طائرة جديدة خلال العام الماضي، ويجري خلال هذا العام تسلّم 32 طائرة أخرى، 20 منها انضمت إلى الأسطول خلال النصف الأول من العام معظمها عريضة البدن، وجميعها من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم».

من ناحيته، أوضح رئيس الوحدة الاستراتيجية لأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران الكابتن بدر العليان، أن الأكاديمية منذ نشأتها أُسست على منهجٍ واضح وقيم راسخة لتقديم برامجها التدريبية بجودة عالية، واضعة في الاعتبار المحافظة على سلامة الطيران في المملكة كما أراد لها الأمير سلطان بن عبدالعزيز – رحمه الله، حتى أصبحت ملتقى لخبرات التدريب في عالم الطيران، لتواصل البناء والنمو تماشياً مع برنامج التحول 2020 ورؤية المملكة ٢٠٣٠. وشدد على أن الجهازَين الجديدين يعدان إضافة كبيرة لمنظومة الأجهزة التشبيهية التي تتميز بها الأكاديمية.

وشهدت الحفلة عرضاً مرئياً لما تقوم به الأكاديمية من دورٍ حيوي في إعداد وتأهيل الطيارين وملاحي مقصورة الركاب إضافة إلى المرحلين الجويين، من خلال أحدث البرامج التدريبية في العالم، وقام حضور الحفلة بجولة في الأكاديمية، اطلعوا خلالها على أجهزة الطيران التشبيهية، ومنها الجهازان الجديدان، ونفّذت رحلات وعمليات إقلاع وهبوط افتراضية وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)