أكاديمي: التعليم العالي بحاجة إلى تسريع وتيرة التطوير وزيادة الجودة

أكاديمي: التعليم العالي بحاجة إلى تسريع وتيرة التطوير وزيادة الجودة

 

طالب عميد كلية ابن رشد السابق في أبها الدكتور علي الشعبي، وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل بالوقوف على مرئيات ومقترحات ومتطلبات أعضاء هيئات التدريس والأكاديميين باعتبارهم «محور العملية التعليمية»، لافتاً إلى أن التعليم العالي يحتاج إلى «تسريع وتيرة التطوير، والتركيز على زيادة مستوى الجودة في مخرجات التعليم لتواكب متطلبات العصر»، مطالباً بإعادة النظر في آليات اختيار الكفاءات الإدارية .

وقال الشعبي لـ«الحياة»: «إن التعليم العالي يحتاج إلى تطوير مستمر، وهذا ما يحصل الآن، ولكنه يحتاج إلى تسريع وتيرة التطوير لمواكبة التطورات السريعة التي يشهدها العالم من حولنا، وأيضاًً التركيز على زيادة مستوى الجودة في مخرجات التعليم لتواكب متطلبات العصر». وأضاف: «لأنني أؤمن بأهمية الإدارة في نجاح أي نظام فإنني اعتقد أن هناك حاجة إلى إعادة النظر في آليات اختيار الكفاءات الإدارية وخصوصاً أن هناك كفاءات مميزة تعلمت خارج المملكة واكتسبت مهارات وخبرات عالمية مميزة» وفقاً لصحيفة الحياة.

وشدد على أهمية تطوير عضو هيئة التدريس في الجامعات السعودية، ورفع مستوى إنتاجيته وتوفير كامل حقوقه ليقوم بدوره على أكمل وجه، وتحقيق الجودة في العملية التعليمة ومدخلاتها لضمان مخرجات عالية الجودة ومنافسة، علاوة على تطوير البيئة الجامعية لتكون جاذبة ومنافسة، وهذا يشمل المرافق التعليمية والخدمات المساندة، وأن تتوافر فيها كل التجهيزات الحديثة.

وأوضح أن التعليم عموماً، والتعليم العالي خصوصاً، يحظى بدعم كبير من الدولة، وحقق قفزات كبيرة انعكست على التنمية في المملكة، ولعل وجود ٣٠ جامعة في المملكة دليل على الاهتمام بالتعليم العالي، إضافة إلى مشروع خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي الذي يدل على حرص الدولة على تطوير العنصر البشري ليقوم بدوره في التنمية على أكمل وجه، وخصوصاً أن المملكة أصبحت الآن من الدول المؤثرة دولياً على المستوى السياسي والاقتصادي.

وعن تقويمه لمستوى وقدرات الطالب السعودي، رأى الشعبي أن الطالب السعودي لا يختلف عن غيره متى ما توافرت له الفرصة للإبداع والتميز، وأثبت عدد كبير من طلابنا قدراتهم على المنافسة عندما أتيحت لهم الفرصة للدراسة في الخارج أو المنافسة مع أقرانهم في العالم، مشيراً إلى توافر البيئة المناسبة والإمكانات المتقدمة في المملكة ومن المهم توظيفها بالشكل المناسب لجعل طلابنا ينافسون بقوة على كل المستويات. وبيّن أن وزير التعليم يبذل جهوداً كبيرة لتطوير التعليم، ونتطلع إلى مزيد من التواصل مع أساتذة التعليم العالي والوقوف على مرئياتهم ومقترحاتهم ومتطلباتهم لأن عضو هيئة التدريس هو محور العملية التعليمية، علاوة على التواصل مع الطلاب والوقوف على مقترحاتهم وحاجاتهم، فهم محور وغاية العملية التعليمية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)