أماني السفياني تعيد فتح ملف معلمات «النائية»

أماني السفياني تعيد فتح ملف معلمات «النائية»

التعليم السعودي : أعادت المعلمة أماني السفياني بوفاتها في حادثة مروعة بعد صدور قرار تعيينها قبل أيام، فتح ملف معاناة معلمات المناطق النائية اللاتي يقطعن مسافات طويلة لتقديم رسالة التعليم، وتأهيل جيل جديد تبنى عليه الآمال، في ظل تجاهل وزارة التعليم تعيينهن بالقرب من سكناهن.

وقال أحد أقارب الفقيدة هاني السفياني لـ«عكاظ»: «تعيين أماني كان في مسافة بعيدة بمنطقة جازان، قد يكون صعبا على معلمة لم تعرف من المناطق سوى اسمها».

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر رحيل الفقيدة، واحتل هاشتاق «وفاة _المعلمة_أماني_السفياني» المرتبة الثانية على موقع تويتر. وكانت أماني وافتها المنية في حادثة سير بمحافظة صبيا بجازان برفقه شقيقها الذي يرقد حاليا في مستشفى بأبها، بعد أربعة أيام من تعيينها في إحدى المدارس، إذ عبرت في حسابها على تويتر قبل وفاتها عن سعادتها وفرحها بتحقيق حلمها الذي طال انتظاره 12 عاما، وغردت قائلة: «اللهم لك الحمد ملء السموات وملء الأرض. تم ترشيحي للتعيين هذا العام بعد انتظار طويل» وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)